النائب الكويتي السابق مسلم البراك
النائب الكويتي السابق مسلم البراك

يمثل النائب الكويتي السابق مسلم البراك الاثنين أمام محكمة الجنايات في الكويت في اتهامات بالإساءة لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح.

وتتراوح عقوبة هذه التهم في حال ثبوتها بين السجن لمدة خمس سنوات كحد أقصى وسنتين وأربعة أشهر كحد أدنى.

وقال المحامي خالد الكفيفة إن الأسطوانة المدمجة المقدمة كدليل اتهام "بها تشويش والكلمات مستقطعة "، مشيرا إلى أن المتهم أنكر كل التهم خلال التحقيقات.

كانت النيابة قد وجهت للمعارض الكويتي تهم "العيب بالذات الأميرية والتطاول على مسند الإمارة"، وذلك خلال ندوة لقوى المعارضة عقدت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وينص الدستور الكويتي على أن "الأمير رئيس الدولة وذاته مصونة لا تمس".

وكانت محكمة الجنايات قد أصدرت عدة أحكام بالسجن بين سنة و 10 سنوات لأشخاص وجهت لهم نفس التهم على خلفية تغريدات لهم على موقع تويتر.

المعارضة الكويتية أثناء اجتماعها الأحد
المعارضة الكويتية أثناء اجتماعها الأحد

أعلنت قوى المعارضة الكويتية تأسيس ائتلاف جديد يضم غالبية أطيافها، مطالبة بإصلاحات سياسية جذرية من بينها الاعتراف بالأحزاب والتعددية السياسية في البلاد.

ويضم التجمع الجديد الذي أطلق عليه "ائتلاف المعارضة" القسم الأكبر من التيارات السياسية الإسلامية والليبرالية والقومية المعارضة، إضافة إلى مجاميع شبابية وقيادات نقابية عمالية ومؤسسات مجتمع مدني، وذلك حسب بيان صدر عقب اجتماع تأسيسي مساء الأحد.

وطالب البيان الذي تلاه النائب السابق مسلم البراك، بأهمية الإصلاح السياسي في البلاد وإطلاق الحريات العامة ورفض التضييق عليها، مطالبا في الوقت ذاته بحل مجلس الأمة الكويتي.

وتعقيبا على الموضوع، قال النائب الكويتي السابق عادل الدمخي لـ"راديو سوا"، إن التيار الجديد يضم تكوينات جديدة لم تكن منضوية تحت تجمع المعارضة مثل التيار الوطني.

وبث كويتيون شريطا مصورا على الإنترنت، يظهر البراك وهو يتلو البيان الختامي الذي أعقب تأسيس ائتلاف المعارضة الكويتية.

جدير بالذكر أن مجلس الأمة الكويتي قد تم حلّه سبع مرات بموجب مراسيم أميرية، آخرها في 2011 بعد اقتحام مواطنين له.