ابراهيم محلب المكلف برئاسة الوزراء في مصر
رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب

وصل رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب والوفد المرافق له إلى الكويت الأحد، في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام يبحث خلالها سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ويضم الوفد المصري وزراء البترول والإسكان والاستثمار، إضافة إلى محافظ البنك المركزي.

ومن المقرر أن يلتقي محلب خلال الزيارة وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وسيبحث رئيس الوزراء المصري مع نظيره الكويتي جابر المبارك الصباح، الاثنين سبل دعم التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وجذب الاستثمارات الكويتية لبلاده، وموضوع محاربة الإرهاب.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن الوكيل المساعد لقطاع الإعلام الخارجي الكويتي فيصل المتلقم، قوله إن هناك توجها كويتيا عاما لتعزيز الوضع الاقتصادي في مصر وزيادة التعاون في هذا المجال.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد زار الكويت مطلع الشهر الجاري، وبحث ملفات الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع أمير البلاد.

ومنحت الكويت، في أعقاب عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، حزمة مساعدات لمصر بأربعة مليارات دولار، بينها هبة بمليار دولار ووديعة بملياري دولار، إضافة إلى منتجات نفطية بمليار دولار.

المصدر: وكالات

 

النائب السابق في البرلمان الكويتي صالح الملا
النائب السابق في البرلمان الكويتي صالح الملا

أوقفت السلطات في الكويت، الأربعاء، نائبا ليبراليا سابقا بتهمة إهانة أمير البلاد، وتوجيه انتقادات إلى الزيارة التي أجراها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى الدولة الخليجية، حسبما أفاد محامي النائب السابق.

وأمرت النيابة العامة بحبس صالح الملا بعد توقيفه، مساء الثلاثاء بسبب تغريدات على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حسبما أفاد محاميه عبدالله الأحمد.

وقال الأحمد إن موكله أبلغه بأن تعليقاته على تويتر اعتبرت "مسيئة" لأمير الكويت وللرئيس عبدالفتاح السيسي، والملا متهم بتهديد العلاقات الكويتية المصرية من خلال انتقاد السيسي.

وكان الملا طالب في تغريداته مرارا أمير الكويت بعدم منح السيسي أي دعم مالي إضافي، وفي إحدى التغريدات، اعتبر أنه "يجب استرداد أي أموال أعطيت للسيسي".

وهذه عينة من هذه التغريدات:

​​

​​

​​

واعتبر محامي الملا أنه لا يوجد مبرر قانوني لتوقيف موكله، مطالبا "بالإفراج عنه فورا".

هذا التوقيف الذي امتثل له الملا وفق ما أوضحت آخر تغريدة نشرها :"بعد أن تأكدت من قبل المحامين بوجود أمر من النيابة بالتحقيق معي، فأنا ذاهب الآن لإدارة أمن الدولة تنفيذا لأمر النيابة وامتثالا للقانون"، خلف ردود فعل أغلبها جاء متضامنا معه ونتقدا للمتابعة القضائية.

 

وأطلق النشطاء في الكويت هاشتاغ #الحرية_لصالح_الملا، للتعليق حول الموضوع، وبلغ عدد التغريدات التي تضمنها هذا الهاشتاغ في أقل من 24 ساعة على إطلاقه نحو 7000 تغريدة.

ودعا ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي إلى "تنظيم اعتصام أمام ديوان صالح الملا قرب سوق شرق يوميا من الساعة حتى الإفراج عنه":

​​

​​وهنا بعض التغريدات المتضامنة مع الملا:

​​

​​

​​

​​