مسلم البراك- أرشيف
مسلم البراك- أرشيف

قضت محكمة الجنايات في الكويت على 21 شخصا بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ بعد أن أدينوا بتهمة العيب في الذات الأميرية، فيما تحقق النيابة العامة مع آخرين بتهم مماثلة.

وأمرت المحكمة بوقف تنفيذ الحكم لمدة ثلاث سنوات ودفع كفالة مالية قدرتها 2000 دينار (نحو 6,600 دولار)، بعد إدانة المتهمين، وبينهم نواب سابقون، بترديد خطاب "كفى عبثا"، الذي ألقاه النائب السابق مسلم البراك عام 2012.

وقد تسبب الخطاب في سجن البراك سنتين بتهمة الإساءة إلى أمير البلاد. 

وفي سياق متصل، لا تزال النيابة العامة تحقق مع 13 من أقارب وأصدقاء البراك، بعد أن أمرت باحتجازهم بتهمة التستر على متهم هارب. وكانت السلطات قد ألقت القبض على هؤلاء أثناء فجر السبت الماضي في جاخور في منطقة كبد.

تجدر الإشارة إلى أن 46 مواطنا كويتيا يواجهون تهما مماثلة بسبب ترديدهم خطاب البراك.

استمع إلى تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

​​


المصدر:  راديو سوا 

المعارض الكويتي مسلم البراك
المعارض الكويتي مسلم البراك

بدأت النيابة العامة في الكويت التحقيق مع 13 متهما بالتستر على النائب مسلم البراك قبل إلقاء القبض عليه تنفيذا لحكم بالسجن سنتين صدر ضده بعد إدانته بتهمة الإساءة إلى أمير البلاد.

ونقلت مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال عن محامي المتهمين ثامر الجدعي القول إن النيابة قررت حبس المتهمين، وأشار إلى أنهم نفوا التهمة التي وجهت إليهم وهي "التستر على متهم هارب".

وأفاد المحامي بأن موكله وضع في سجن عمومي يختص بقضايا أمن الدول وبأنه يعامل معاملة جيدة.

استمع إلى التقرير الصوتي لسليمة لوبال:

​​

يذكر أن النيابة العامة كانت قد قررت ضبط احضار عدد ممن رددوا خطاب "كفى عبثا" الذي ألقاه البراك في تجمع المعارضة 2012 وأدين بسببه بالإساءة لأمير البلاد، ثم أطلق سراحه إثر طعن تقدم به لدى محكمة الاستئناف.

لكن محكمة التمييز أيدت الحكم، وبعدها ألقت السلطات الأمنية القبض عليه في وقت مبكر من صباح السبت، ثم نقلته إلى إدارة تنفيذ الأحكام.

المصدر: "راديو سوا"