الناشطة الكويتية رنا السعدون
الناشطة الكويتية رنا السعدون

أصدرت محكمة الجنايات في الكويت حكما بسجن الناشطة الحقوقية رنا جاسم السعدون ثلاث سنوات مع الشغل والنفاذ، بسبب كلمة ألقاها القيادي المعارض مسلم البراك في 2012، قامت هي بإعادة نشرها.

وأدانت المحكمة السعدون بترديد كلمة "كفى عبثا" التي سجن البراك بسببها لمدة سنتين.

وكانت السعدون المعروفة بنشاطها في مجال رصد انتهاكات حقوق الإنسان في الكويت، قد أعادت قراءة الكلمة ونشرت فيديو لـ"كفى عبثا" على موقع يوتيوب.

وحكمت محكمة الجنايات الثلاثاء الماضي، على 21 شخصا بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ بعد أن أدينوا بتهمة العيب في الذات الأميرية.

وأمرت المحكمة بوقف تنفيذ الحكم لمدة ثلاث سنوات ودفع كفالة مالية قدرتها 2000 دينار (نحو 6,600 دولار)، بعد إدانة المتهمين، وبينهم نواب سابقون، بترديد "كفى عبثا".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

​​

المصدر: راديو سوا

 

مسلم البراك- أرشيف
مسلم البراك- أرشيف

قضت محكمة الجنايات في الكويت على 21 شخصا بالسجن سنتين مع وقف التنفيذ بعد أن أدينوا بتهمة العيب في الذات الأميرية، فيما تحقق النيابة العامة مع آخرين بتهم مماثلة.

وأمرت المحكمة بوقف تنفيذ الحكم لمدة ثلاث سنوات ودفع كفالة مالية قدرتها 2000 دينار (نحو 6,600 دولار)، بعد إدانة المتهمين، وبينهم نواب سابقون، بترديد خطاب "كفى عبثا"، الذي ألقاه النائب السابق مسلم البراك عام 2012.

وقد تسبب الخطاب في سجن البراك سنتين بتهمة الإساءة إلى أمير البلاد. 

وفي سياق متصل، لا تزال النيابة العامة تحقق مع 13 من أقارب وأصدقاء البراك، بعد أن أمرت باحتجازهم بتهمة التستر على متهم هارب. وكانت السلطات قد ألقت القبض على هؤلاء أثناء فجر السبت الماضي في جاخور في منطقة كبد.

تجدر الإشارة إلى أن 46 مواطنا كويتيا يواجهون تهما مماثلة بسبب ترديدهم خطاب البراك.

استمع إلى تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

​​


المصدر:  راديو سوا