عناصر الشرطة تطوق موقع  التفجير الانتحاري الذي استهدف جامع الإمام جعفر الصادق في الكويت
عناصر من الشرطة الكويتية -أرشيف

أصدرت محكمة الجنايات الكويتية الثلاثاء حكما بالإعدام بحق اثنين من المتهمين في قضية "خلية العبدلي الإرهابية"، أحدهما إيراني الجنسية.

وأدانت المحكمة المتهم الرئيسي في القضية بالخيانة العظمى والتخابر مع إيران وحزب الله، وجمع ترسانة أسلحة عثر عليها في منزله في منطقة العبدلي. وقضت المحكمة أيضا بإعدام متهم ثان، وهو إيراني هارب، أدين بتجنيد 14 كويتيا وصفتهم المحكمة بالخونة.

وعاقبت المحكمة أحد المتهمين في القضية بالسجن المؤبد، بينما أصدرت أحكاما بالسجن تتراوح بين خمسة و15 عاما بحق 19 آخرين. وبرأت محكمة الجنايات ثلاثة كويتيين من التهم المنسوبة إليهم، في حين غرمت أحدهم مبلغ 15 ألف دولار.

وكانت أجهزة الأمن الكويتية قد ضبطت في 13 آب/أغسطس الماضي 19 طنا من الذخيرة، إضافة إلى 144 كلغ من مادة تي أن تي وقذائف صاروخية وقنابل يدوية وأسلحة في مزرعة بمنطقة العبدلي، بينت التحقيقات تورط 25 كويتيا وإيراني فيها. 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

​​
المصدر: راديو سوا

مخلفات تفجير مسجد الإمام صادق في الكويت
مخلفات تفجير مسجد الإمام صادق في الكويت

أيدت محكمة الاستئناف الكويتية الأحد حكم إعدام عبد الرحمن صباح عيدان، المتهم الأول في قضية تفجير مسجد الإمام الصادق الذي أدى إلى مقتل 27 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين في 26 حزيران/يونيو الماضي.

وأدين المتهم باستلام الحزام الناسف ونقل الانتحاري السعودي فهد القباع إلى منطقة الصوابر وسط العاصمة الكويت، حيث نفذ العملية.

وكان عيدان قد أنكر في جلسات سابقة ارتباطه بتنظيمات متشددة أو علمه المسبق بالهجوم، وقال إنه أدلى باعترافات تحت الإكراه والتهديد.

وألغت المحكمة عقوبة الإعدام بحق المتهم فهد فراج المعرف باسم "والي داعش" وقضت بسجنه 15 عاما بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية داعش، في حين أيدت براءة مالك المركبة التي استخدمت في التفجير جراح نمر.

وكانت محكمة الجنايات قد أصدرت في أيلول/سبتمبر الماضي حكمها بإعدام سبعة من المدانين وحبس ثمانية آخرين لفترات تراوحت بين سنتين و15 سنة، وبراءة 14 متهما من مجموع 29 متهما في القضية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

​​

المصدر: راديو سوا