محكمة كويتية
محكمة كويتية

ثبتت محكمة التمييز الكويتية الاثنين حكم السجن لأربعة أعوام الصادر بحق الناشط أحمد فاضل، بسبب تغريدات اعتبرت مهينة للسلطة القضائية.

وأدانت المحكمة التي أصبح حكمها نهائيا وغير قابل للطعن، فاضل بكتابة تغريدات تتضمن إهانة لعدد من القضاة الذين قام ثلاثة منهم بمقاضاته.

وحكم على فاضل أمام محكمة البداية في تشرين الأول/أكتوبر 2014 بالسجن أربعة أعوام. وأيدت محكمة الاستئناف الحكم في شباط/فبراير 2015.

وواجه العديد من الناشطين في دول خليجية محاكمات وأحكاما بالسجن بناء على تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، في قضايا تتعلق خصوصا بإهانة قادة أو مسؤولين. وسبق للقضاء الكويتي محاكمة ناشطين ومعارضين بتهمة إهانة أمير البلاد عبر تويتر.

وكانت منظمة العفو الدولية قد طالبت الكويت في كانون الأول/ديسمبر بالإفراج عن "سجناء الرأي"، معتبرة أن عدم القيام بذلك يهدد بانزلاق البلاد نحو مزيد من القمع.

وأشارت في تقرير إلى أن 94 شخصا على الأقل من الذين وجهوا انتقادات للحكومة، هم إما موقوفون أو يحاكمون بتهم شتى منها إهانة أمير البلاد أو المسؤولين البارزين في الدولة.

المصدر: وكالات
 

محكمة كويتية
محكمة كويتية

أيدت محكمة التمييز الكويتية حبس الناشط الإسلامي مبارك البذالي ثلاث سنوات مع الشغل والنفاذ، وتغريمه مبلغ 30 ألف دولار أميركي بعد إدانته بتهمة شق الوحدة الوطنية وإثارة الفتنة الطائفية.

ووجهت للبذالي تهمة الحض على كراهية وازدراء فئة من فئات المجتمع وإثارة الفتن الطائفية عبر نشر تغريدات على حسابه بموقع تويتر.

يذكر أن البذالي مثل أمام المحكمة وأنكر الاتهام المسند إليه، مؤكدا أنه لم يقصد الإساءة، فيما قال المدعي العام علي العلي أن تقرير الاتهام ثابت في حق المدعى عليه بسبب العبارات المذكورة في الاتهام التي أصابت شريحة كبيرة من المواطنين بالضرر، مطالبا بتعويض 5001 دينار كويتي وتطبيق أقصى العقوبة بحقه.

المزيد في تقرير سليمة لوبال من الكويت:

​​

المصدر: وكالات