صورة لسالم صباح عبد الله بوهان نشرتها وكالة الأنباء الكويتية
صورة لسالم صباح عبد الله بوهان نشرتها وكالة الأنباء الكويتية

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية اعتقال زوجين عذبا طفلتهما البالغة ثلاثة أعوام ونصف العام حتى الموت ووضعا جثتها التي وجدت عليها آثار حروق، داخل ثلاجة في منزلهما.

وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني التابعة للوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية مساء الأحد، إن الإدارة العامة للمباحث الجنائية تمكنت من كشف تفاصيل وفاة الطفلة إسراء سالم صباح عبد الله بوهان.

وأشارت إلى أن المحققين واجهوا والدها البالغ من العمر 26 عاما بالمعلومات والأدلة التي بحوزتهم، فاعترف أمامهم بأنه بعلم ومشاركة زوجته أميرة حميد حسين البالغة 23 عاما، ارتكبا الجريمة وأنهما كانا تحت تأثير المخدرات، وفق البيان.​​

​​

وأشار البيان أيضا إلى أن الوالد قام بربط ابنته وتكفينها بنفسه ثم اشترى ثلاجة صغيرة في نفس يوم وفاتها ووضعها داخلها لمدة أسبوع. وحسب السلطات، فقد وجدت آثار حروق وتعذيب على جثة الصغيرة، خصوصا في منطقتي الكتف والرجلين.

وأظهرت تحقيقات الشرطة أن الزوجين مهملان في رعاية أطفالهما الأربعة، وأن الوالد طرد من عمله في شركة خاصة لسوء سلوكه.

المصدر: وكالات

أزمة كهرباء في الكويت ـ صورة تعبيرية.
الكويت تشهد أزمة أحمال على الطاقة الكهربائية مع ارتفاع الحرارة

نشرت السلطات الكويتية، الخميس، جداول بمواعيد ومناطق انقطاع التيار الكهربائي خلال فترة الذروة، وذلك بعد إعلان وزارة الكهرباء خلال الساعات الأخيرة عن عدم قدرة محطات التوليد على استيفاء الطلب المتزايد على الأحمال مع ارتفاع درجات الحرارة.

وجاء في بيان لوزارة الكهرباء والماء والطاقة أنه "قد يتم انقطاع التيار الكهربائي خلال فترة الذروة تباعا من الساعة 11:00 صباحا إلى 5:00 مساء لمدة تتراوح بين الساعة إلى ساعتين في حال استدعت الحاجة لذلك حسب ما هو مبين في الجداول المرفقة".

وأضاف البيان أنه "سوف يتم الإعلان عن توقيت القطع المبرمج لكل منطقة قبل موعد الفصل بساعة عبر حسابات الوزارة الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي".

ودعت الوزارة في بيان، الأربعاء، إلى ترشيد استهلاك الكهرباء في أوقات الذروة "بهدف تقليل الأحمال الكهربائية".

وأشارت إلى أن انقطاع التيار الكهربائي، الثلاثاء، في مناطق بست محافظات جاء نتيجة "عدم قدرة محطات توليد الطاقة الكهربائية على استيفاء الطلب المتزايد على الأحمال الكهربائية خلال فترة الذروة، إضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة مقارنة بنفس الفترات من الأعوام السابقة".

إلى ذلك، ذكرت وسائل إعلام محلية، الخميس، أن وزارة التربية تعتزم تعطيل العمل في جميع المدارس وبدء الإجازة الصيفية للعاملين بداية من الأحد، على خلفة أزمة الكهرباء التي تشهدها البلاد خلال الساعات الأخيرة.

ونقلت صحيفة "الراي" أن الوزارة سوف تستثني "المكلفين بأعمال الامتحانات في المرحلتين المتوسطة والثانوية، إضافة إلى تحديد المستوى بالمرحلة الابتدائية، بدلا من استمرار الدوامات حتى بداية يوليو كما كان مقررا".

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة أن "عددا من المسؤولين في المناطق التعليمية أبلغوا مدراء ومديرات في المرحلة الابتدائية بالسماح لأعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية بالانصراف حاليا من المدارس بعد إثبات حضورهم بالبصمة ... فيما تنتظر إدارات مدرسة أخرى أن تصل إليها التعليمات في هذا الشأن".

من جانبها، أفادت صحيفة "القبس" بأن وزارة التعليم قررت تعطيل المدارس، الخميس، من أجل تخفيف الأعباء الكهربائية، وتتجه إلى تعطيل العاملين ممن ليس لديهم مهام بامتحانات الدور الثاني مستقبلا وفق آلية سيتم تحديدها.

وجاء في تعميم موجه للمدارس أنه "نظرا للظروف الراهنة وأزمة الكهرباء وانقطاعها عن المناطق، يرجى من جميع العاملين بالمدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية الخروج من المدارس (اليوم الخميس) بعد البصمة صباحا، وإغلاق التكييف وجميع الأجهزة الكهربائية ما عدا الأجهزة التي قد تتعرض للتلف إذا تم اغلاق الكهرباء عنها حسب النشرات المرسلة مسبقا".

والخميس، وصلت درجات الحرارة إلى نحو 50 درجة مئوية في الدولة الخليجية التي تشهد درجات حرارة مرتفعة في المعتاد خلال فصل الصيف.