أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

أدخل أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح الأحد إلى إحدى مستشفيات الولايات المتحدة الأميركية "لاستكمال فحوصات طبية"، وفق ما أفادت به وكالة وكالة الأنباء الكويتية "كونا". 

وقال مراسل الحرة في البيت الأبيض، إن أمير الكويت أجل زيارته إلى واشنطن لأسباب صحية.

وأكد البيت الأبيض من جهته أن الاجتماع مع ترامب تم تأجيله، قائلا في بيان إن "الرئيس يتمنى لصديقه، الشفاء العاجل ويتطلع إلى الترحيب بعودته إلى واشنطن بمجرد أن يشعر بالتحسن".

وكان أمير الكويت توجه الاثنين الماضي إلى الولايات المتحدة، وعلى جدول أعماله لقاء مع ترامب في البيت الأبيض الخميس المقبل.

وبث التلفزيون الرسمي مشاهد لوصول الأمير وحفل الاستقبال.

وقال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي جراح الصباح في بيان إن لقاء الأمير الكويتي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب تأجل "إلى موعد يحدد لاحقا". 

وكان مقررا أن يلتقي أمير الكويت الرئيس ترامب في 12 سبتمبر في البيت الأبيض.

وانتشرت شائعات حول صحة أمير البلاد على مواقع التواصل الاجتماعي، الأسبوع الماضي، وأكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على تواصله مع الأمير، وتمتعه بصحة جيدة.

وفي 18 أغسطس الماضي، قال الديوان الأميري إن أمير البلاد، تعافى من "عارض صحي تعرض له، بعد فحوصات طبية تكللت نتائجها بالنجاح" من دون تفاصيل.

 

أمرت النيابة العامة بالكويت بحبس مواطن وعدد من المقيمين احتياطا لاتهامهم "بالقتل الخطأ".
النيابة العامة بالكويت أمرت بحبس مواطن وعدد من المقيمين احتياطا لاتهامهم "بالقتل الخطأ"

قالت قوة الإطفاء العام في الكويت على منصة "إكس"، الخميس، إن حريق عمارة منطقة المنقف الذي تسبب في مقتل 49 شخصا من العاملين الأجانب، الأربعاء، ناجم عن تماس كهربائي.

وأمرت النيابة العامة بحبس مواطن وعدد من المقيمين احتياطا لاتهامهم "بالقتل الخطأ والإصابة الخطأ نتيجة الإهمال بإجراءات الأمن والسلامة للوقاية من الحريق" الذي شب في مبنى كان يسكنه عمال أجانب بمنقطة المنقف، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية.

ولقي 49 شخصا حتفهم وأصيب العشرات جراء حريق في مبنى يؤوي نحو 200 عامل في منطقة مكتظة بالعمال الأجانب في الكويت، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية، الأربعاء.

وقال مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية  في وزارة الداخلية، اللواء عيد العويهان، في تصريح بثه التلفزيون الرسمي "للأسف تلقينا بلاغا عن حريق في تمام الساعة السادسة صباحا (03:00 ت غ) في منطقة المنقف بمحافظة الأحمدي"، مضيفا أن هناك "أكثر من 35 حالة وفاة في موقع الحريق"، قبل أن تعلن وزارة الداخلية ارتفاع العدد إلى 49 قتيلا.

وأظهرت صور من مكان الحريق الرماد الأسود وهو يغطي السطح الخارجي للمبنى المكون من ستة طوابق والذي كان يسكنه 196 عاملا، وفقا للمعلومات التي قدمها صاحب العمل لوزير الداخلية.

وذكر مصدر في الإدارة العامة للإطفاء أن الضحايا أصيبوا باختناق بسبب الدخان المتصاعد بعد اندلاع الحريق في الطابق الأرضي.

وخلال زيارته لمكان الحادثة، أعلن وزير الداخلية، فهد اليوسف الصباح، التحفظ على صاحب العقار الذي نشب فيه الحريق  للتحقيق في أي تقصير أو إهمال.

وقال الوزير "سأطلب من البلدية إزالة العقارات المخالفة من يوم غد من دون سابق إنذار للمخالفين، وسنعمل على معالجة قضية تكدّس العمالة والإهمال حيالها".

وأضاف "سنتحفظ على صاحب العقار الذي اندلع فيه الحريق حتى الانتهاء من الإجراءات القانونية".

وتستقبل الكويت الغنية بالنفط أعدادا كبيرة من العمال الأجانب، الكثير منهم من جنوب وجنوب شرق آسيا، ويعمل معظمهم في قطاع البناء أو الخدمات.