موظفو الطيران المدني في الكويت يضربون عن العمل
موظفو الطيران المدني في الكويت يضربون عن العمل

نفذ العاملون في الطيران المدني الكويتي إضرابا الاثنين لمدة ساعة بعد عدم تلبية مطالبهم المتعلقة بالرواتب والعلاوات.

وأعلنت نقابة العاملين في الطيران المدني في الكويت عن إضراب أخر الأربعاء سيمتد إلى ساعتين، وسيتبعه إضراب أخر الاثنين المقبل والذي سيمتد إلى 24 ساعة في حال عدم تلبية مطالبهم.

وتتعلق مطالب العاملين في الطيران المدني بتوحيد العلاوات والبدلات لتصبح تحت مسمى "البدل الموحد"، وصرف بدل الخطر لجميع العاملين في القطاع الذين يصل عددهم إلى 4500 موظف، بحسب وسائل إعلام محلية.

 

 

وأشار بيان نشرته النقابة على شبكات التواصل الاجتماعي إلى أنها استنفدت كل الوسائل الممكنة للمطالبة بحقوق الموظفين من دون جدوى، محملين رئيس الطيران المدني المسؤولية عن الخسائر التي ستنجم عن شل حركة الطيران في البلاد.

 

عمال مصريون أمام مدرسة في العاصمة الكويتية حولت إلى مركز إيواء بانتظار عودتهم إلى بلادهم
دعوات في الكويت لطرد العمالة المصرية

بعد أن كان الخلاف مقتصرا على مستوى شخصيات برلمانية وساسة، يبدو أن الخلاف الكويتي-المصري بدأ يتخذ منحا آخر، خاصة على مواقع التواصل.

وأطلق مغردون كويتيون وسم #طرد_المصريين_من_الكويت، والذي طالبوا فيه بإبدال العمالة المصرية بجنسية أخرى، خاصة من أبناء البلد.

وقد تعالت أصوات برلمانيين وسياسيين كويتيين منذ فترة مطالبين الحكومتين الكويتية والمصرية، إنهاء أزمة العمالة المصرية غير القانونية العالقة في مراكز إيواء العمالة بالكويت، بعدما نظموا مظاهرات من أجل العودة إلى وطنهم.

واستمرت الأزمة لأكثر من شهرين، بعدما تأخرت القاهرة في استقبال العالقين، حتى قررت الحكومة الكويتية التدخل وتحمل تكاليف وتذاكر السفر.

 وفي بداية الشهر الحالي، أعلن السفير المصري في الكويت طارق القوني، بأن الحكومة ستنظم رحلات لإجلاء مخالفي الإقامة القانونية من الجالية المصرية، بعدما قدمت اعتذارا عن أعمال الشغب التي اندلعت بأحد معسكرات الإيواء.

وشهد وسم #طرد_المصريين_من_الكويت، دعوات لإجلاء العمالة المصرية لأسباب مختلفة، حيث رأت مغردة تدعى سعاد الحمود أن العمالة المصرية بمثابة "قنبلة موقوتة".

 

 

 

 

لكن، شهد الهاشتاغ آراء أخرى معارضة للرأي السابق، حيث وصف المغرد عبد الرحمن الوطري هذه الدعوة بأنها "مقيتة" وتعد خطابا للكراهية والعنصرية.

 

من ناحية أخرى، تبادل مغردون مصريون وكويتيون الاعتذارات على ما بدر من الجانبين خلال الفترة الماضية.

يذكر أن عدد المصريين في الكويت يصل إلى نصف مليون شخص، حيث تأتي العمالة المصرية في المرتبة الثانية من حيث العدد، وذلك بحسب الإحصاءات الكويتية الرسمية.