استقبال القادمين من إيران في الكويت
استقبال القادمين من إيران في الكويت

أعلنت وزارة الصحة في كل من الكويت والبحرين، الأربعاء، ارتفاع أعداد المصابين على اراضيهم . 

في الكويت، أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد الإصابات بفیروس كورونا المستجد إلى 12 حالة حتى الآن وذلك إثر تسجیل إصابة جدیدة مؤكدة بالفیروس.

وأوضحت الوزارة في بیان نشرته وكالة الأنباء الكویتیة (كونا) أن الحالة الجدیدة المسجلة ھي لمواطنة كویتیة مرتبطة بالسفر الى إيران.

 

وكانت السلطات الكويتية، قد أجلت نحو 800 من رعاياها من إيران، الأحد، وذلك بعد انتشار فيروس كورونا الجديد في إيران.

البحرين

من جهتها، وأكدت وزارة الصحة البحرينية، الأربعاء، تسجيل ثلاث حالات جديدة مصابة بالفيروس، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للحالات المصابة في البلاد إلى 26.

وأفادت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية بأن "العدد الإجمالي للحالات المصابة بلغ 26 حالة مصابة في المملكة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة لمواطنات بحرينيات قادمات عن طريق رحلات جوية غير مباشرة من إيران عبر مطار البحرين الدولي".

وسجلت الكويت والبحرين والامارات ولبنان والعراق مؤخراً حالات إصابات بكورونا، وجميعا كانت وصلت من إيران الى تحولت الى مركز تفشي الوباء في المنطقة.

 

عمال مصريون أمام مدرسة في العاصمة الكويتية حولت إلى مركز إيواء بانتظار عودتهم إلى بلادهم
دعوات في الكويت لطرد العمالة المصرية

بعد أن كان الخلاف مقتصرا على مستوى شخصيات برلمانية وساسة، يبدو أن الخلاف الكويتي-المصري بدأ يتخذ منحا آخر، خاصة على مواقع التواصل.

وأطلق مغردون كويتيون وسم #طرد_المصريين_من_الكويت، والذي طالبوا فيه بإبدال العمالة المصرية بجنسية أخرى، خاصة من أبناء البلد.

وقد تعالت أصوات برلمانيين وسياسيين كويتيين منذ فترة مطالبين الحكومتين الكويتية والمصرية، إنهاء أزمة العمالة المصرية غير القانونية العالقة في مراكز إيواء العمالة بالكويت، بعدما نظموا مظاهرات من أجل العودة إلى وطنهم.

واستمرت الأزمة لأكثر من شهرين، بعدما تأخرت القاهرة في استقبال العالقين، حتى قررت الحكومة الكويتية التدخل وتحمل تكاليف وتذاكر السفر.

 وفي بداية الشهر الحالي، أعلن السفير المصري في الكويت طارق القوني، بأن الحكومة ستنظم رحلات لإجلاء مخالفي الإقامة القانونية من الجالية المصرية، بعدما قدمت اعتذارا عن أعمال الشغب التي اندلعت بأحد معسكرات الإيواء.

وشهد وسم #طرد_المصريين_من_الكويت، دعوات لإجلاء العمالة المصرية لأسباب مختلفة، حيث رأت مغردة تدعى سعاد الحمود أن العمالة المصرية بمثابة "قنبلة موقوتة".

 

 

 

 

لكن، شهد الهاشتاغ آراء أخرى معارضة للرأي السابق، حيث وصف المغرد عبد الرحمن الوطري هذه الدعوة بأنها "مقيتة" وتعد خطابا للكراهية والعنصرية.

 

من ناحية أخرى، تبادل مغردون مصريون وكويتيون الاعتذارات على ما بدر من الجانبين خلال الفترة الماضية.

يذكر أن عدد المصريين في الكويت يصل إلى نصف مليون شخص، حيث تأتي العمالة المصرية في المرتبة الثانية من حيث العدد، وذلك بحسب الإحصاءات الكويتية الرسمية.