أمرت النيابة العامة بالكويت بحبس مواطن وعدد من المقيمين احتياطا لاتهامهم "بالقتل الخطأ".
النيابة العامة بالكويت أمرت بحبس مواطن وعدد من المقيمين احتياطا لاتهامهم "بالقتل الخطأ"

قالت قوة الإطفاء العام في الكويت على منصة "إكس"، الخميس، إن حريق عمارة منطقة المنقف الذي تسبب في مقتل 49 شخصا من العاملين الأجانب، الأربعاء، ناجم عن تماس كهربائي.

وأمرت النيابة العامة بحبس مواطن وعدد من المقيمين احتياطا لاتهامهم "بالقتل الخطأ والإصابة الخطأ نتيجة الإهمال بإجراءات الأمن والسلامة للوقاية من الحريق" الذي شب في مبنى كان يسكنه عمال أجانب بمنقطة المنقف، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية.

ولقي 49 شخصا حتفهم وأصيب العشرات جراء حريق في مبنى يؤوي نحو 200 عامل في منطقة مكتظة بالعمال الأجانب في الكويت، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية، الأربعاء.

وقال مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية  في وزارة الداخلية، اللواء عيد العويهان، في تصريح بثه التلفزيون الرسمي "للأسف تلقينا بلاغا عن حريق في تمام الساعة السادسة صباحا (03:00 ت غ) في منطقة المنقف بمحافظة الأحمدي"، مضيفا أن هناك "أكثر من 35 حالة وفاة في موقع الحريق"، قبل أن تعلن وزارة الداخلية ارتفاع العدد إلى 49 قتيلا.

وأظهرت صور من مكان الحريق الرماد الأسود وهو يغطي السطح الخارجي للمبنى المكون من ستة طوابق والذي كان يسكنه 196 عاملا، وفقا للمعلومات التي قدمها صاحب العمل لوزير الداخلية.

وذكر مصدر في الإدارة العامة للإطفاء أن الضحايا أصيبوا باختناق بسبب الدخان المتصاعد بعد اندلاع الحريق في الطابق الأرضي.

وخلال زيارته لمكان الحادثة، أعلن وزير الداخلية، فهد اليوسف الصباح، التحفظ على صاحب العقار الذي نشب فيه الحريق  للتحقيق في أي تقصير أو إهمال.

وقال الوزير "سأطلب من البلدية إزالة العقارات المخالفة من يوم غد من دون سابق إنذار للمخالفين، وسنعمل على معالجة قضية تكدّس العمالة والإهمال حيالها".

وأضاف "سنتحفظ على صاحب العقار الذي اندلع فيه الحريق حتى الانتهاء من الإجراءات القانونية".

وتستقبل الكويت الغنية بالنفط أعدادا كبيرة من العمال الأجانب، الكثير منهم من جنوب وجنوب شرق آسيا، ويعمل معظمهم في قطاع البناء أو الخدمات.

الظواهر الفلكية الفريدة يمكن رصدها بالعين المجردة
الظواهر الفلكية الفريدة يمكن رصدها بالعين المجردة

كشف مركز فلكي كويتي، الجمعة، أن سماء الإمارة الخليجية ستشهد مجموعة من الظواهر الفلكية يمكن رصدها بالعين المجردة، خلال الأسبوع الأخير من شهر يوليو.

وقال مركز العجيري العلمي في بيان صحفي، نقله موقع "الأنباء" المحلي، أنه بدءا من غد الأحد 21 يوليو الجاري سيكتمل قرص القمر ويصبح بدرا كامل الاستدارة حيث تبلغ نسبة لمعانه 100 بالمئة.

وأضاف المركز أنه خلال يوم 22 يوليو الجاري سيصل كوكب عطارد إلى أقصى استطالة شرقية له، فيما سيكون أفضل وقت لمشاهدته وتصويره لأنه سيكون في أعلى نقطة له فوق الأفق في السماء الغربية بعد غروب الشمس مباشرة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن القمر يوم الأربعاء المقبل سيشرق مقترنا مع كوكب زحل ليلا ويظلان متجاورين في السماء حتى صباح اليوم التالي حيث يختفي المشهد مع شروق الشمس ويليه يوم الخميس اقتران كوكب عطارد مع نجم قلب الأسد الذي يعرف باسم (ريجولس) وهو ألمع نجم في برج الأسد ويعتبر من النجوم اللامعة في سماء الليل عموما.

وفي نهاية الأسبوع الرابع من شهر يوليو الجاري وتحديدا يوم السبت 28 يوليو الجاري سيتراءى القمر في طور التربيع الثاني حيث يشرق متأخرا بعد منتصف الليل إضافة إلى مصادفة هذا اليوم دخول زخة شهب دلتا الدلويات التي تستمر لمدة يومين وهي زخة شهابية متوسطة الكثافة يصل عدد الشهب فيها إلى 20 شهابا في الساعة، وفقا للمصدر ذاته.

ومركز العجيري مركز علمي خاص مرخص من قبل الدولة ومعتمد من قبل الجهات المعنية في الكويت، وذات العلاقة بكل ما يتعلق بعلم الفلك، وفقا لموقعه الرسمي.