الكويت- محكمة
قيمة المسروقات قدرت بنحو 75 دينار كويتي

أثار صدور حكم على مواطن كويتي بالسجن لمدة عامين جدلا على منصات التواصل الاجتماعي، إذ جاء قرار المحكمة بعد إدانة الرجل بسرقة علب "علكة".

وذكرت صحيفة "المجلس" الإلكترونية المحلية، أن محكمة الجنح في الكويت قضت، الخميس، بحبس مواطن سنتين، إثر إدانته بتهمة سرقة علب علكة بقيمة 75 دينارا (حوالي 245 دولارا).

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الحادثة وقعت في أحد الأسواق المركزية الشهيرة في منطقة سلوى بمحافظة حولي، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

وأثار الحكم جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، ففي حين اعتبر بعض المستخدمين أنه يعد "قاسيا" مقارنة بالفعل الذي أقدم عليه ذلك المواطن الذي لم يتم الكشف عن هويته، رأى آخرون أن القاضي ربما قد شدد العقوبة لأن المدان قد يكون من أصحاب السوابق، داعين إلى اعتبر ما حدث بمثابة "عبرة" للتصدي للسرقة بكافة أشكالها.

مشهد عام من العاصمة الكويت
مشهد عام من العاصمة الكويت

أعلنت وزارة التربية الكويتية، الأربعاء، أنها تتابع عن كثب حادثة حبس معلم احتياطيا لاتهامه بالقيام بأعمال منافية للآداب والأخلاق.

وأعربت عن رفضها الشديد للأفعال غير الأخلاقية المنافية للقيم الإسلامية وتقاليد المجتمع.

واستنكرت ما وصفته بالتصرف الفردي، الذي يتعارض مع دور المعلم كمربي فاضل للأجيال وصاحب رسالة سامية.

وأكدت أنها ستسعى للحفاظ على الآداب العامة وأمن وسلامة وصحة الطلاب، وأنها لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في مثل هذه الحالة، للحفاظ على بيئة تعليمية آمنة وسليمة.

ويذكر أن النيابة العامة الكويتية، أمرت، الثلاثاء، بحبس معلم كويتي احتياطيا بتهمة تحريض طالب على الفجور والدعارة.

وذكرت صحيفة "المجلس" أن المعلم أرسل إلى الطالب "عبارات وتسجيلات مرئية مخلة بالآداب"، وأنه "اعترف بما نسب إليه".

وأشارت إلى أن المعلم الكويتي "مدان سابقا بنفس الأفعال"، وأكدت أن التحقيقات مستمرة بهذه القضية.