مطالبات متجددة بتجنيس الجراح حمد العنزي في الكويت
مطالبات متجددة بتجنيس الجراح حمد العنزي في الكويت | Source: Social Media

أثار قرار وقف طبيب من فئة عديمي الجنسية في الكويت (البدون) جدلا واسعا بعد نشره فيديو لمريض وهو يمشي على قدميه بعد عملية جراحية أجريت له من جراء حادثة طعن بسلاح أبيض.

ويأتي الجدل بعد تداول أنباء تفيد بإيقاف الطبيب، حمد العنزي، المتخصص في جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، عن العمل من قبل السلطات الصحية المختصة بالكويت.

وكان العنزي نشر سلسلة من التدوينات عبر منصة "إكس" خلال الشهر الماضي عن حالة طعن تعرض لها شاب يبلغ من العمر 27 عاما، لكن الجدل ساد خلال اليومين الماضيين عقب تداول أنباء إيقاف الطبيب.

وكتب الطبيب العنزي يوم 8 يونيو 2024: "تبين أن السكين استقرت في العمود الفقري الفقرة الصدرية 8 ... وتم إجراء العملية لإزالة السكين وتصليح التشوه في الحبل الشوكي، والحمد لله بعد العملية استطاع تحريك قدميه".

وبعد يوم نشر الطبيب تدوينة أخرى متضمنة لمقطع فيديو للمريض وهو يمشي على قديمه قائلا: "عملية أمس للشاب الذي تعرض إلى طعنة بسبب مشاجرة واليوم المريض لا يشكو من شيء".

وبينما أيد بعض مستخدمي منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي قرار إيقاف الطبيب عن العمل؛ لأنه "انتهك" خصوصية المريض بتصويره ونشره للفيديو، فإن مستخدمين آخرين رفضوا ذلك على اعتبار أن الطبيب "استأذن" من المريض قبل النشر.

ولطالما يترافق الجدل مع القضايا التي ترتبط بالطبيب العنزي في الكويت، على اعتبار أن كثير من الناس يطالبون بمنحه الجنسية، نظرا لكفاءته وخدماته الجليلة التي قدمها للدولة الخليجية.

وبعد الجدل المستمر في وسائل التواصل الاجتماعي، أصدرت وزارة الصحة الكويتية، الاثنين، بيانا شددت فيه على ضرورة "مراعاة الضوابط المُحكمة التي حددها المُشرع في التصوير داخل المنشأة الصحية" وأن هذه العملية تعد "من الأخلاقيات المهنية والواجبات المجتمعية".

وأكدت وزارة الصحة في بيانها أن "حماية خصوصية المرضى وكرامتهم وسرية بياناتهم الطبية من أهم أولوياتنا"، مضيفة أن القانون أجاز التصوير بهدف التعليم أو التوثيق أو النشر العلمي لتبادل الخبرات شريطة الحصول على موافقة مكتوبة من المريض وعدم إظهار هويته الشخصية.

ولم يتطرق البيان للطبيب العنزي أو للعملية التي أجراها للشاب، لكن صحيفة "المجلس" ربطت تعليقات وزارة الصحة بالحالة التي أثارت جدلا واسعا في الدولة الخليجية.

وفي المقابل، أكد العنزي في تصريحات لوسائل إعلام محلية حصوله على الموافقة الخطية من المريض، مشيرا إلى أن الشاب الضحية هو من طلب منه التصوير ونشر الحالة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب صحيفة "المجلس".

الكويت تعلن السيطرة على بقعة تسرب نفطي
الكويت تعلن السيطرة على بقعة تسرب نفطي | Source: kuna

أعلنت الهيئة العامة للبيئة في الكويت، الأربعاء، السيطرة على بقعة التسرب النفطي مقابل منطقة رأس جليعة، بعد تفعيل الخطة الوطنية لمواجهة التلوث البحري بالزيت، ومكافحتها وإبلاغ كل الجهات المعنية بالخطة للتصدي للتسرب.

وأوضح نائب المدير العام للشؤون الفنية في الهيئة، عبد الله الزيدان، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أنه بناء على البلاغ الوارد برصد بقعة زيت في البحر مقابل منطقة رأس جليعة بنحو 6 كيلومترات من الساحل، قامت الهيئة بتفعيل الخطة لعمل الإجراءات اللازمة ومنع وصول التسرب إلى المنشآت الحيوية على السواحل الجنوبية ومكافحتها.

وأضاف أن شركة البترول الوطنية قامت بتأمين بقعة الزيت ومكافحتها داخل البحر، وتولت التصدي لأي بقع قبل وصولها إلى الشواطئ مقابل منطقة الرصد. 

وأشار الزيدان إلى أنه تم التنسيق مع المنظمة البحرية لحماية البيئة البحرية، للاستعانة بصور الأقمار الاصطناعية لمعرفة مدى انتشار ونطاق التسرب النفطي، مبيّناً أن البقعة حتى الآن غير معلومة المصدر، وسيتم استكمال دراسة المنطقة للتأكد من المصادر المحتملة. 

وكانت شركة نفط الكويت قد أكدت أن البقع المرصودة غير ناتجة عن أي عمليات تنفذها الشركة بالمنطقة، ضمن مشروع الاستكشاف البحري.