عناصر من الشرطة الكويتية. أرشيف
صورة أرشيفية لعناصر من الشرطة الكويتية

ذكرت تقارير كويتية، أن المواطن المتهم بقتل زوجته في السعودية، أنكر أنه أنهى حياتها، لافتا إلى أنه "تركها على قيد الحياة في الصحراء".

وحسب صحيفة "المجلس" المحلية الإلكترونية، فقد أمرت النيابة العامة بحبس المتهم على ذمة التحقيقات، دون الكشف عن هويته.

وقالت تقارير محلية إن الزوج زعم خلال التحقيق معه أنه لم يقتل شريكة حياته، وإنما تركها في بر (صحراء) أبو حدرية داخل السعودية، بالقرب من الحدود الكويتية.

من جانبها، قالت أسرة المتهم إن الأخير يعاني من أمراض نفسية، وإنه كان يعالج في مستشفى الطب النفسي.

وكانت تفاصيل القضية قد بدأت عندما زعم الرجل أنه ترك زوجته داخل مرحاض في مطار سعودي وسافر بدونها، مما أثار غضب عائلتها.

وذكرت وسائل إعلام كويتية حينها، أن المواطن سافر مع زوجته بصحبة ابنهما إلى البحرين، ولدى عودتهم إلى البلاد، ترك زوجته في دورة مياه بمطار سعودي، وغادر مع نجله.

وقالت صحيفة المجلس إن "المواطن أخبر أشقاء الزوجة أنها اختفت في السعودية"، وإنه "لا يعلم عنها شيئا".

وأكدت أن أقارب الزوجة قدموا بلاغا ضد الزوج لدى السلطات المختصة.

ولاحقا، أعلنت الشرطة السعودية العثور على جثة "مواطنة خليجية" في منطقة صحراوية شمال بمحافظة الجبيل في المنطقة الشرقية.

ونشر الأمن العام السعودي، الإثنين، عبر منصة "إكس"، تصريحات للمتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، قال فيها: "إشارة إلى ما تم تداوله عن اختفاء مواطنة خليجية في أحد الطرق أثناء عبور الأراضي السعودية برفقة زوجها، فإنه تم العثور عليها متوفاة في منطقة صحراوية شمال محافظة الجبيل".

ولم يكشف المتحدث عن جنسيتها أو مصير زوجها، مضيفا أنه "يتم استكمال الإجراءات النظامية حيال ذلك".

الكويت تعلن السيطرة على بقعة تسرب نفطي
الكويت تعلن السيطرة على بقعة تسرب نفطي | Source: kuna

أعلنت الهيئة العامة للبيئة في الكويت، الأربعاء، السيطرة على بقعة التسرب النفطي مقابل منطقة رأس جليعة، بعد تفعيل الخطة الوطنية لمواجهة التلوث البحري بالزيت، ومكافحتها وإبلاغ كل الجهات المعنية بالخطة للتصدي للتسرب.

وأوضح نائب المدير العام للشؤون الفنية في الهيئة، عبد الله الزيدان، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أنه بناء على البلاغ الوارد برصد بقعة زيت في البحر مقابل منطقة رأس جليعة بنحو 6 كيلومترات من الساحل، قامت الهيئة بتفعيل الخطة لعمل الإجراءات اللازمة ومنع وصول التسرب إلى المنشآت الحيوية على السواحل الجنوبية ومكافحتها.

وأضاف أن شركة البترول الوطنية قامت بتأمين بقعة الزيت ومكافحتها داخل البحر، وتولت التصدي لأي بقع قبل وصولها إلى الشواطئ مقابل منطقة الرصد. 

وأشار الزيدان إلى أنه تم التنسيق مع المنظمة البحرية لحماية البيئة البحرية، للاستعانة بصور الأقمار الاصطناعية لمعرفة مدى انتشار ونطاق التسرب النفطي، مبيّناً أن البقعة حتى الآن غير معلومة المصدر، وسيتم استكمال دراسة المنطقة للتأكد من المصادر المحتملة. 

وكانت شركة نفط الكويت قد أكدت أن البقع المرصودة غير ناتجة عن أي عمليات تنفذها الشركة بالمنطقة، ضمن مشروع الاستكشاف البحري.