شعار منظمة الصحة العالمية
شعار منظمة الصحة العالمية

كشفت وزارة الصحة السعودية عن وجود حالة إصابة بفيروس كورونا الذي أدى إلى وفاة سعودي في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأعلنت الوزارة شفاء رجل سعودي من اصابته بمرض غامض من عائلة فيروس سارس إلا أنها لم تكشف تاريخ رصد الحالة، لكنها أكدت استمرارها في متابعة مستجدات الوضع بالتنسيق مع المنظمات والهيئات الطبية الدولية والاقليمية.

وقالت الوزارة في بيان إنها اكتشفت حالة إصابة بفيروس كورونا لمواطن في أحد مستشفيات مدينة الرياض، "حيث تم الاشتباه بحالته وعلى الفور تم إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة له في مختبرات الوزارة"، بحسب وكالة الانباء السعودية الرسمية.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي أن الفيروس هو "فيروس جديد" وينتمي لعائلة فيروسات كورونا لكنه ليس فيروس سارس الذي ظهر عام 2002 وأدى إلى وفاة 800 شخص.

مجلس وزراء الحرب الإسرائيلي ينظر في الرد على الهجوم الإيراني ـ صورة أرشيفية.
مجلس وزراء الحرب الإسرائيلي ينظر في الرد على الهجوم الإيراني ـ صورة أرشيفية.

 قال مصدر حكومي إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، سيجتمع في الساعة الثانية بعد ظهر اليوم (11:00 بتوقيت غرينتش) مع مجلس وزراء الحرب الذي خوله الوزراء الآخرون لاتخاذ قرار بشأن أي رد على الهجوم الإيراني.

وقال المصدر لرويترز، إن مجلس وزراء الحرب، الذي يضم نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت ووزير الدفاع السابق، بيني غانتس وعددا من المراقبين، كان قد اجتمع، مساء أمس الأحد.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، في بيان إن مجلس الوزراء الحربي الإسرائيلي اجتمع، الأحد، لعدة ساعات وناقش عدة خيارات للرد.

وكشف مسؤول إسرائيلي مطلع على تفاصيل الاجتماع لموقع "أكسيوس"، أنه لم يتم اتخاذ أي قرار وسيتم إجراء المزيد من المناقشات في الأيام المقبلة.

وتوالت الدعوات الغربية لإسرائيل بعدم الرد على الهجوم الإيراني، وقال ثلاثة مسؤولين أميركيين، إن إدارة بايدن تواصل حث إسرائيل، سرا وعلنا، على عدم التسرع في الرد على طهران، حسبما نقله موقع "أكسيوس".

كما أعلنت واشنطن، الأحد، إنها لن تشارك في أي رد إسرائيلي محتمل على إيران بعد الهجوم الجوي لطهران على إسرائيل، وقد حضّ الرئيس الأميركي جو بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على "التفكير مليا" في مخاطر أي تصعيد.
وطالبت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، الاثنين، إسرائيل بإعمال الدبلوماسية الآن للاحتفاظ "بالانتصار الدفاعي" الذي حققته خلال الهجوم الإيراني، مشيرة إلى أن على جميع الأطراف العمل على منع تصاعد الصراع في المنطقة.