ميت رومني
ميت رومني

أعلن المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية ميت رومني أنه اتصل بمنافسه الديموقراطي الرئيس باراك أوباما وهنأه على فوزه بالانتخابات، قائلا في الوقت ذاته إنه يصلي كي ينجح الرئيس في قيادة الولايات المتحدة.

وأضاف رومني في كلمة أمام أنصاره بمدينة بوسطن في ولاية ماساشوستس "هذا وقت تحديات كبيرة لأميركا، وأصلي كي يكون الرئيس ناجحا في قيادة بلدنا".

ووجه رومني الشكر لنائبه بول رايان لكل ما فعله لحملته ولأميركا كما شكر زوجته آن رومني التي وصفها بأنها "أفضل اختيار له طوال حياته"، كما قال إنها كان من شأنها أن تكون "سيدة أولى رائعة".

وشكر رومني كذلك أولاده وعائلاتهم لما قدموه طوال حملته، وكذلك عناصر حملته الذين قال إنهم بذلوا جهودا استثنائية ليس فقط له بل أيضا لأميركا التي يحبونها، كما قال.

ودعا رومني الحزبين الديموقراطي والجمهوري إلى التواصل، كما دعا المدرسين للقيام بدورهم ليس فقط في التدريس ولكن لإلهام الطلبة، وحث رجال الدين على القيام بدورهم لإشاعة القيم في المجتمع الأميركي، وطالب الأباء والأمهات كذلك بالقيام بدورهم في تربية الأطفال قائلا إن "كل شئ يعتمد على نجاحهم".

وختم رومني كلمته بمطالبة الحزبين بوضع الناس قبل السياسة، كما أكد أنه "يؤمن بأميركا وبشعبها، وخاض الانتخابات لأنه معني بأميركا".

وشدد رومني على أنه بذل كل ما يستطيع في حملته، وخاطب أنصاره قائلا "أتمنى لو كنت قد حققت أمالكم في قيادة البلاد لاتجاه جديد لكني أصلي كي ينجح الرئيس في مهمته".

وكلاء إيران استهدفوا القوات الأميركية في العراق وسوريا مؤخرا
الجماعات المسلحة المدعومة من إيران شنت عدة هجمات على القوات الأميركية في العراق وسوريا مؤخرا.

قال مصدران أمنيان عراقيان لرويترز إن خمسة صواريخ على الأقل أطلقت من بلدة زمار العراقية باتجاه قاعدة عسكرية أميركية في شمال شرقي سوريا، الأحد.

وهذا أول هجوم على القوات الأميركية منذ أوائل فبراير عندما أوقفت الجماعات المدعومة من إيران في العراق هجماتها على العسكريين الأميركيين.

والسبت، قالت خلية الإعلام الأمني في العراق إن أحد عناصر  الحشد الشعبي قضى بـ"بانفجار وحريق" داخل قاعدة عسكرية في محافظة بابل، مضيفة أن 8 أشخاص آخرين تعرضوا لإصابات.

وكشف بيان خلية الإعلام الأمني أنه قد جرى تشكيل لجنة فنية عليا مختصة من الدفاع المدني والجهات الأخرى ذات العلاقة لمعرفة أسباب الانفجار والحرائق في موقع ومحيط منطقة الحادث.

وكانت القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم) أعلنت أن الولايات المتحدة "لم تُنفّذ ضربات" في العراق، الجمعة. 

وكتبت "سنتكوم" عبر منصة "أكس" قائلة: "نحن على علم بمعلومات تزعم أن الولايات المتحدة نفذت غارات جوية في العراق اليوم. هذه المعلومات خاطئة".