علم الاتحاد الأوروبي
علم الاتحاد الأوروبي

 قال وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين إنهم يعتبرون الائتلاف الوطني السوري المعارض الجديد "ممثلا شرعيا" للشعب السوري لكنهم لم يصلوا إلى حد منحهم الاعتراف الكامل الذي منحته فرنسا.
 
وقال وزراء خارجية الاتحاد المؤلف من 27 دولة أثناء اجتماع في بروكسل إنهم يرحبون بتشكيل الائتلاف الجديد داعين إياه إلى العمل من اجل أن يشمل الجميع وأن يلتزم بمبادئ حقوق الإنسان والديموقراطية.
 
وأضاف الوزراء في بيان أن "الاتحاد الأوروبي يعتبرهم ممثلين شرعيين لتطلعات الشعب السوري.. هذا الاتفاق يمثل خطوة كبيرة نحو الوحدة اللازمة للمعارضة السورية."
 
وقال وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ، الذي كان أشار إلى أنه يحتاج لمعرفة المزيد عن المعارضة الجديدة قبل أن يقدم الاعتراف الكامل بهم، إنه عقد "اجتماعا جيدا" مع الائتلاف الوطني السوري الجديد في لندن.
 
ويعتزم هيغ التحدث إلى البرلمان البريطاني في وقت لاحق هذا الأسبوع بشأن كيف يمكن زيادة التأييد للائتلاف.
 
وقال هيغ للصحافيين على هامش اجتماع بروكسل "أعجبت بأهدافهم ووضوحهم واتساع نطاق تأييدهم وتصميمهم على أن يضموا جميع الطوائف والجماعات داخل سورية".
 
وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إن الاتحاد يقدم دعما قوية للائتلاف الجديد للمعارضة السورية.
 
وأضافت أن من المهم التحرك نحو عملية سياسية يمكن أن تؤدي إلى تسوية دائمة حتى "يمكن للجميع في سورية أن يشعروا أنهم يصنعون مستقبلهم."
 
ويدعو الاتحاد الأوروبي منذ وقت طويل إلى وحدة الحركة التي تحاول الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد. وأصبحت فرنسا الأسبوع الماضي أول دولة أوروبية تعترف بالائتلاف الوطني السوري باعتباره الممثل الوحيد للشعب السوري.

ليفربول يهزم فولهام ليتساوى مع أرسنال متصدر الدوري الإنكليزي
ليفربول يهزم فولهام ليتساوى مع أرسنال متصدر الدوري الإنكليزي

استعاد ليفربول توازنه ولحق بأرسنال في الصدارة في ظل غياب مانشستر سيتي، حامل اللقب المنشغل بنصف نهائي الكأس، وذلك بعدما حول تخلفه أمام مضيفه فولهام إلى فوز 3-1 الأحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ويحتل ليفربول المركز الثاني بفارق الأهداف خلف أرسنال ولكل منهما 74 نقطة قبل خمس مباريات على النهاية، بينما يأتي مانشستر سيتي، حامل اللقب، في المركز الثالث برصيد 73 نقطة وتتبقى له مباراة مؤجلة.

وبعد أسبوع من تعرض آماله في الفوز بالدوري لضربة قوية بخسارته 1-صفر أمام كريستال بالاس، جدد انتصار ليفربول الأمل بين لاعبي المدرب يورغن كلوب.

وسجل ألكسندر أرنولد الهدف الأول في ظهوره الأول بالتشكيلة الأساسية في الدوري منذ 10 فبراير الماضي بتسديدة قوية من ركلة حرة في الدقيقة 32.

وأدرك تيموثي كاستاني، لاعب فولهام، التعادل قبل نهاية الشوط الأول بتسديدة بجانب القدم سكنت الشباك.

وسجل خرافنبرخ، الذي انضم إلى ليفربول هذا الصيف، الهدف الثاني عندما انقض هارفي إليوت على كرة غير متقنة من لاعبي فولهام في وسط الملعب، ومررها إلى اللاعب الهولندي الذي سدد في القائم البعيد محرزا هدفه الأول في الدوري.

واختتم جوتا التسجيل في الدقيقة 72 محرزا هدفه رقم 100 مع الأندية الإنكليزية في كل المسابقات بتسديدة منخفضة مستغلا تمريرة من كودي جاكبو.

ويأتي الفوز بعد ثلاثة أيام من خروج ليفربول من دور الثمانية بالدوري الأوروبي على يد أتلانتا. وشارك محمد صلاح، وداروين نونيز، وأليكسيس ماك أليستر، بدلاء في الدقيقة 74 من مواجهة فولهام.

ويخوض ليفربول مباراتين خارج ملعبه في الأيام المقبلة، إذ يحل ضيفا على إيفرتون، الأربعاء، قبل مواجهة مضيفه وست هام يونايتد، السبت.

ويمنح هذا ليفربول فرصة لتوسيع الفارق مؤقتا أمام مانشستر سيتيـ الذي لن يلعب حتى يوم الخميس عندما يحل ضيفا على برايتون آند هوف ألبيون.