شرطي أفغاني يعد الانفجار الذي استهدف مجمع شركة اميركية
شرطي أفغاني يعد الانفجار الذي استهدف مجمع شركة اميركية

أدى انفجار سيارة مفخخة في مجمع تملكه شركة أميركية للبناء تعمل بموجب عقد مع الجيش الأفغاني في كابل، إلى مقتل شخص وجرح 15 آخرين، كما قالت الشرطة الأفغانية يوم الاثنين.

وقال مصدر امني في شركة "كونتراك" إن بين الجرحى خمسة أجانب بينهم أميركيون وآخرون من جنوب إفريقيا.

وصرح قائد شرطة كابل محمد أيوب سالانجي بأن آلية محشوة بالمتفجرات انفجرت بين مصنعي كونتراك ونجيب زاراب مما أدى إلى سقوط قتيل و15 جريحا.

وقال موظف في الشركة التي يملكها أميركيون وتبني منشآت للجيش والشرطة الأفغانيين، "كنا جالسين في المكتب ووقع انفجار قوي. انهار السقف علينا في المكتب وجرح عشرة أو 12 أفغانيا".

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، فيما تشير أصابع الاتهام دائما إلى حركة طالبان التي تقود تمردا دمويا في أفغانستان ضد القوات الدولية والحكومة المتحالفة معها.

وكانت حركة طالبان قد هاجمت في مايو/ ايار مركزا يخضع لإجراءات أمنية تستخدمه منظمات غير حكومية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في القطاع نفسه ما أسفر عن سقوط سبعة قتلى.

تقارير ذكرت أن حالات الاختناق ناجمة عن تسرب لغاز الكلور
تقارير ذكرت أن حالات الاختناق ناجمة عن تسرب لغاز الكلور | Source: Pexels

تجري النيابة العامة في مصر تحقيقات موسعة، على خلفية إصابة عدد من الأطفال باختناقات في حمام سباحة بنادي الترسانة الرياضي في محافظة الجيزة، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وحسب موقع "مصراوي"، فإن غرفة عمليات شرطة النجدة تلقت، الأربعاء، بلاغا بإصابة عدد من الأطفال باختناقات داخل نادي الترسانة، حيث تباشر الجهات المعنية التحقيقات للوقوف على أسباب الحادث.

ويبلغ عدد المصابين نحو 15 طفلا، تعرضوا جميعهم إلى حالات اختناق جراء حدوث تسرب لمادة الكلور داخل حمام السباحة، وفق الموقع ذاته.

فيما قال موقع "صدى البلد" المحلي، إن الأجهزة الأمنية بمحافظة الجيزة، "تحفظت على 4 مسؤولين عن إدارة وتشغيل حمام السباحة بنادي الترسانة، بما فيهم صاحب الشركة المسؤولة عن الصيانة".

وأضاف: "قوات الأمن ألقت القبض على صاحب الشركة المسؤولة عن صيانة حمام السباحة ومشرف و2 من الفنيين، وتم اقتيادهم إلى قسم شرطة العجوزة، لحين ترحيلهم إلى النيابة للتحقيق".

وتشير التحقيقات الأولية إلى أن "الاختناقات ناجمة عن خلل في جهاز ضخ غاز الكلور لحمام السباحة"، فيما لا تزال تحريات الأجهزة الأمنية جارية حول ملابسات الواقعة والأشخاص المتسببين في الحادث، وفق وسائل الإعلام.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الشباب والرياضة، محمد الشاذلي، إن الوزير، وجه اللجنة الطبية العليا بمتابعة حادث اختناق الأطفال، لافتا إلى أن "حالاتهم مستقرة تماما. ومن المتوقع خروجهم جميعا من المستشفى خلال الساعات المقبلة".

وقال المتحدث، وفق صحيفة "الأهرام"، إن "وزير الشباب والرياضة شدد على ضرورة المتابعة الدقيقة لجميع الأطفال المصابين باختناق أولا بأول، حتى خروجهم جميعا من المستشفيات التي نُقلوا إليها".