جون برينان
جون برينان

رشح الرئيس باراك اوباما مستشاره لشؤون مكافحة الإرهاب جون برينان لشغل منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية CIA.


وقال مسؤول أميركي طلب عدم ذكر اسمه إن "برينان يحظى بثقة الرئيس، وهو مطلع منذ أربع سنوات على كافة الملفات الهامة المرتبطة بالأمن القومي وسيكون قادرا على العمل فورا في قيادة وكالة الاستخبارات المركزية".


وسيحل برينان الذي سبقل له العمل في الوكالة محل الجنرال المتقاعد ديفيد بتريوس الذي استقال وسط فضيحة تتعلق بعلاقة خارج إطار الزوجية مع كاتبة سيرته الذاتية.

ويأتي ترشيح برينان لهذا المنصب في إطار سلسلة من التغييرات التي يجريها أوباما على إدارته في ولايته الثانية التي ستبدأ رسميا أواخر الشهر الجاري.

وكان أوباما قد رشح السناتور الديموقراطي البارز جون كيري لشغل منصب وزير الخارجية خلفا لهيلاري كلينتون، كما رشح السناتور الجمهوري تشاك هيغل لشغل منصب وزير الدفاع خلفا لليون بانيتا.

رئيس حكومة الاتحاد الكرواتي البوسني فاضل نوفاليتش
رئيس حكومة الاتحاد الكرواتي البوسني فاضل نوفاليتش

اعتقلت السلطات البوسنية الجمعة، رئيس وزراء أحد كياني هذا البلد عقب تحقيق يتعلق بصفقة شراء 100 جهاز تنفس اصطناعي من الصين لعلاج مرضى كوفيد-19، وفق ما أفاد الحزب الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الجمعة.

واستجوبت الشرطة الفيدرالية الخميس رئيس حكومة الاتحاد الكرواتي البوسني فاضل نوفاليتش البالغ 61 عاما حول الصفقة، وفق وسائل إعلام.

وأكد رئيس حزب  العمل الديموقراطي (إس دي إيه) الذي ينتمي إليه نوفاليتش، وهو الحزب الإسلامي الرئيسي في البوسنة، توقيف رئيس الوزراء، وطالب مكتب المدعي العام "تقديم أدلته بشكل سريع" ضده.

والصفقة التي تبلغ قيمتها 6 ملايين دولار وأٌبرمت في أبريل أثارت الشبهات بعد أن تبين أن السلطات استأجرت خدمات شركة زراعية لا علاقة لها بالحقل الطبي للحصول على الأجهزة.

وفتح المدعي العام تحقيقا بالقضية، حيث أشار في بداية  مايو إلى شهادة خبير بأن أجهزة التنفس من طراز غير ملائم لوحدات العناية المركزة حيث يجب وضعها.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن مدير هيئة الحماية المدنية المسؤول عن الصفقة ورئيس الشركة التي تم استئجار خدماتها لشراء الأجهزة اعتقلا أيضا.

وينتشر الفساد على مستوى واسع في البوسنة إحدى أفقر الدول في أوروبا، وفق منظمات حقوقية ورقابية.

وسجلت البوسنة المقسومة إلى منطقتين، واحدة يديرها الصرب وأخرى يسيطر عليها الكروات والبوسنيون منذ التسعينيات، نحو 2500 إصابة و150 وفاة جراء كوفيد-19.