تحطم مروحية وسط العاصمة البريطانية لندن 1
تحطم مروحية وسط العاصمة البريطانية لندن 1

تحطمت مروحية في وسط العاصمة البريطانية لندن صباح الأربعاء إثر اصطدامها برافعة نصبت فوق مبنى قيد الإنشاء، مما أدى إلى مقتل شخصين.

ووقع الحادث في ساعة زحمة في حي لامبيث في لندن وسط الضباب، على مقربة من جسر رئيسي يعبر نهر تايمز, ومقابل مبنى أجهزة الاستخبارات البريطانية "ام اي 6".

وقالت الشرطة إن "المعلومات الأولية تفيد بأن مروحية اصطدمت برافعة عند أعلى مبنى" من المتوقع أن يكون من أعلى المباني السكنية في أوروبا، مشيرة إلى انه تم إبلاغها بالحادث قرابة الساعة الثامنة.

وهذا فيديو نشره أحد سكان المنطقة ويدعى نك وولكر على الانترنت لحطام المروحية وهو يحترق في أحد الشوارع:


وأضافت السلطات أن الحادث أدى إلى مقتل شخصين، فيما تم نقل اثنين آخرين إلى مستشفى في جنوب العاصمة.

وطوقت الشرطة منطقة الحادث وأغلقت محطة فوكسهول للمترو والقطارات. وقال شهود عيان إن النيران اندلعت في سيارتين على الأقل. وأظهر فيديو نشرته حساب كومبليت كوريرز سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى مكان الحادث:



ولا تتعامل شرطة اسكتلنديارد في الوقت الحاضر مع الحادث على انه "عمل مرتبط بالإرهاب"، على ما أفاد متحدث باسم السلطات.

العثور على بقايا صاروخ إيراني في الصحراء
العثور على بقايا صاروخ إيراني في الصحراء | Source: ynetnews

عثر متجولون إسرائيليون على بقايا صاروخ إيراني أثناء سيرهم في الصحراء، في وقت متأخر الثلاثاء، وفق صحيفة يديعوت أحرونوت.

وقال موقع تلفزيون i24 إن مدنيين عثروا على بقايا صاروخ إيراني أثناء التجول ليلا بالقرب من مدينة عراد الصحراوية قرب النقب.

وأكدت الشرطة أن قيادة الجبهة الداخلية ستقوم بإزالة بقايا الصاروخ في الأيام المقبلة.

وقالت يديعوت أحرونوت إن قيادة الجبهة الداخلية للجيش الإسرائيلي قالت إنها على علم بالصاروخ، "لكنها لم تفعل شيئا لمنع المدنيين من الوصول إليه".

وفي وقت سابق، جمع سلاح الهندسة في الجيش بقايا صاروخ آخر سقط على شواطئ البحر الميت، قبل أن يتم تفكيكه وعرضه على وسائل الإعلام الأجنبية.

وقالت أسوشيتد برس إن مجموعة من الرحالة، كانوا يزورون البحر الميت في إسرائيل، عثروا "على جسم غريب خلال رحلتهم في عطلة نهاية الأسبوع" وتبين أنه بقايا صاروخ سقط في الصحراء.

وأطلقت إيران ليل 13 أبريل مئات المسيّرات والصواريخ على إسرائيل، في أول هجوم إيراني مباشر على إسرائيل، رداً على قصف مبنى القنصلية الإيرانية الذي نسبته طهران إلى إسرائيل. واستهدفت هجمات نسبت الى إسرائيل وسط إيران، الأسبوع الماضي، لكن إيران قللت من أهميتها.