السناتور السابق والمرشح لتولي وزارة الدفاع تشاك هاغل
السناتور السابق والمرشح لتولي وزارة الدفاع تشاك هاغل

قال مرشح الرئيس باراك أوباما لمنصب وزير الدفاع تشاك هاغل أمام مجلس الشيوخ الخميس إن الولايات المتحدة "يجب أن تنخرط، لا أن تنسحب، من العالم".

وأضاف في جلسة تأكيد تعيينه، "نظرتي للعالم عموما لم تتغير قط وهي أن أميركا لديها أقوى جيش في العالم ويجب أن تحافظ عليه، ويجب أن نقود المجتمع الدولي لمواجهة التهديدات والتحديات معاً، كما يجب أن نستعمل كل الإمكانات الأميركية لحماية مواطنينا ومصالحنا".

وقد سعى هاغل، وهو سناتور جمهوري سابق من ولاية نبراسكا، إلى نزع فتيل الانتقادات الكثيرة من بعض الجمهوريين الذين اعتبروا تصريحاته السابقة مناهضة لإسرائيل ومتهاونة مع إيران، كما سعى إلى حشد الدعم لترشيحه لخلافة وزير الدفاع ليون بانيتا.

وأكد هاغل أنه سيعمل على تعزيز سياسة الولايات المتحدة لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي في حال توليه الوزارة، قائلا "سنفعل ما علينا أن نقوم به من أجل منع إيران من امتلاك السلاح النووي، أكرر هنا اليوم، سياستنا ليست احتوائية وإنما وقائية".

"رسالة إيجابية"

وخلال الجلسة قال رئيس لجنة الدفاع كارل ليفين إن هاغل هو من قدامى القوات المسلحة، وأضاف "إنها رسالة إيجابية للجنود والبحارة والطيارين والمارينز المنتشرين في أنحاء العالم أن واحداً منهم على رأس وزارة الدفاع وأنه يدعمهم".


في المقابل، قال السناتور جيمس إنهوف كبير الأعضاء الجمهوريين في اللجنة، "السناتور هاغل رجل طيب ولديه سجلاً من الخدمات، لكنه الشخص الخطأ لقيادة وزارة الدفاع".

يشار إلى أن هاغل شرح وجهة نظره بالتفصيل في 112 صفحة كتبها رداً على تساؤلات عديدة طرحها مشرعون أميركيون قبل الجلسة.​

المتحدث باسم حماس أبوعبيدة
أبوعبيدة شارك في شراء خوادم ونطاقات في إيران

قالت وزارة الخزانة الأميركية إن الولايات المتحدة أصدرت، الجمعة، عقوبات على "أبو عبيدة" المتحدث باسم الجناح العسكري لحركة حماس وقادة بوحدة الطائرات المسيرة التابعة للحركة الفلسطينية التي تصنفها واشنطن على قوائم الإرهاب.

وأضافت الوزارة في بيان أن الاتحاد الأوروبي يفرض في الوقت نفسه عقوبات تستهدف حماس.

واستهدفت العقوبات حذيفة سمير عبد الله الكحلوت المعروف باسم "أبو عبيدة"، و هو المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس في غزة، منذ عام 2007 على الأقل.

وقال بيان الوزراة إن" أبو عبيدة" هدد علنا بإعدام الرهائن المدنيين الذين تحتجزهم حماس في أعقاب هجمات الحركة على إسرائيل في 7 أكتوبر 2023.

ويقود "أبو عبيدة" قسم التأثير السيبراني في كتائب القسام. وشارك في شراء خوادم ونطاقات في إيران لاستضافة الموقع الرسمي لكتائب القسام بالتعاون مع المؤسسات الإيرانية، وفق وزارة الخزانة.

وطالت العقوبات أيضا وليم أبو شنب قائد وحدة الشمالي المتمركزة في لبنان، وبراء حسن فرحات، مساعد أبو شنب، وخليل محمد عزام وهو مسؤول استخبارات.

وفرض الاتحاد الأوروبي الجمعة عقوبات على الجناحين العسكريين لحركتي حماس والجهاد الإسلامي على خلفية أعمال عنف جنسي "واسعة النطاق" ارتٌكتب خلال هجوم السابع من أكتوبر على إسرائيل.

وقال التكتل إن مقاتلين من الفصيلين الفلسطينيين المدرجين بالفعل في قائمة المنظمات التي يصنفها الاتحاد الأوروبي "إرهابية"، قد "ارتكبوا أعمال عنف واسعة النطاق وعنف قائم على النوع الاجتماعي على نحو ممنهج، مستخدمين ذلك سلاح حرب".

وقرار فرض العقوبات يندرج في إطار اتفاق بين دول الاتحاد الأوروبي سيدرَج أيضا بموجبه في القائمة السوداء مستوطنون إسرائيليون ارتكبوا أعمال عنف في الضفة الغربية.