انتشار للجيش اللبناني، أرشيف
انتشار للجيش اللبناني، أرشيف

تشهد بعض أحياء العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق أخرى توترا إثر تعرض أربعة شيوخ من الطائفة السنية للضرب والاعتداء في منطقتين تسكنهما أغلبية شيعية في العاصمة وضاحيتها الجنوبية.
 
هذه الحادثة دفعت مئات الشبان الغاضبين ولاسيما من مناصري الجماعة الإسلامية، إلى قطع العديد من الطرق في بيروت ومناطق الشمال والجنوب وطريق بيروت-دمشق، وظهور بعض المسلحين في الشوارع.
 
واعتقل الجيش اللبناني فجر الاثنين أشخاصا قال إنهم المتهمين في الاعتداء على الشيوخ، وهم 10 شبان، بعدما ساهم التنظيمان الشيعيان، حزب الله وحركة أمل، في البحث عنهم.
 
ودعا مفتي الطائفة السنية الشيخ محمد رشيد قباني أبناء الطائفة إلى ترك الأمر للسلطات الأمنية والقضائية.
 
وأضاف قباني"أقول للقيادات الشيعية السياسية والعسكرية إنها مسؤولة عما حصل، والقيادات السنية أيضا مسؤولة عما حصل وكذلك القيادات اللبنانية كلها، لأن ما حصل هو نتيجة الحرب السياسية والخطاب المتوتر".
 
ومساء الأحد، أكد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الموجود في روما لتمثيل لبنان في احتفال تنصيب البابا فرنسيس، في تغريدة عبر حسابه الخاص على موقع تويتر، أن المعتدين سيحاسبون.

ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.
ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.

بالتزامن مع تخفيف إجراءات الإغلاق والعزل الاجتماعي التي فرضتها أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، بات ضروريا أن يحرص الشخص على اتباع سلوكيات وقائية تحد من انتقال الفيروس مع عودة الحياة تدريجيا، بما يشمل ارتداء الكمامات والحرص على ترك مسافة آمنة خلال التعامل مع الآخرين.

لتحقيق هذا الهدف طرحت شركة غوغل أداة تسهل على الشخص قياس المسافة بينه وبين الآخرين لضمان أمان أكبر.

وباستخدام تقنيات الواقع المعزز، قدمت غوغل أداة تساعد الشخص على قياس محيطه وتحديد دائرة بنصف قطر لا يقل عن مترين، وهي المسافة الآمنة للتعامل مع الآخرين دون التعرض للعدوى بالفيروس.

وبات بإمكان مستخدمي أجهزة "آندرويد" الوصول إلى الأداة الجديدة "سودار" من خلال فتح رابط يؤدي إليها باستخدام متصفح "كروم".

رابط الأداة: sodar.withgoogle.com

وغردت شركة غوغل عبر  تويتر بفيديو يوضح آلية عمل الأداة الجديدة.

ولا يتطلب استخدام أداة القياس تثبيت أي تطبيقات على الهاتف المستخدم.

ومبدئيا، طرحت غوغل الأداة بشكل حصري للأجهزة التي تستخدم نسخة حديثة من نظام التشغيل الخاص بها، ما يعني أن مستخدمي أجهزة آبل والنسخ الأقدم من آندرويد لا يمكنهم الحصول عليها حتى اللحظة.

وتعتمد الأداة على تقنيات الواقع المعزز لصورة كاميرا الهاتف بصنع خريطة افتراضية للمساحة المحيطة بالشخص، لمساعدته على معرفة النطاق الآمن لحركته.

وقام موقع "ذي فيرج" التقني بتجريب الأداة باستخدام جهاز "سامسونغ غالاكسي"، وتبين أن الأداة "قريبة بشكل كاف" من الدقة.

وبحسب الموقع، فقد تراوح نطاق الدائرة التي تحددها أداة غوغل الجديدة ما بين مترين و1.82 متر، وهي ما لا يقل عن مسافة ستة أقدام الموصى بالحفاظ عليها بين الأشخاص في الولايات المتحدة.

ويشدد الموقع على أن استخدام الأداة وحده غير كافٍ للوقاية من العدوى، فلا بد من الحفاظ على جميع عادات النظافة والتعقيم والوقاية التي أوصت بها الجهات الصحية حول العالم.

ويفترض محللو الموقع أن من يستخدم الأداة هو شخص يتحلى أصلا بوعي كاف بشأن الوقاية والتباعد، ما دفعهم لاستبعاد أن تشكل الميزة الجديدة أو أي تطبيقات مماثلة على الأرجح فارقا في عالم الوقاية من كورونا.