النائب اللبناني المرشح لرئاسة الحكومة تمام سلام، ارشيف
النائب اللبناني المرشح لرئاسة الحكومة تمام سلام، ارشيف

ضمن النائب تمام سلام مساء الخميس تسميته رئيسا للحكومة اللبنانية المقبلة بعد حصوله على تأييد الزعيم الدرزي وليد جنبلاط الذي تعتبر كتلته المؤلفة من سبعة نواب مرجحة بين الأكثرية النيابية والمعارضة.

وكان تحالف قوى 14 آذار (المعارضة) الممثل بستين نائبا في البرلمان المؤلف من 128 نائبا، قد أعلن في وقت سابق الخميس تأييده تولي سلام رئاسة الحكومة.

وقال وليد جنبلاط الذي يصفه بعض خصومه بأنه "متقلب سياسيا"، بينما يصفه آخرون ب"صانع الملوك"، في مقابلة مع تلفزيون "المؤسسة اللبنانية للارسال"، "سأسمي تمام سلام" لرئاسة الحكومة المقبلة.

وأضاف أن سلام "له صفة اعتدال، واسمه عنوان الاعتدال .. ولم تخرج منه كلمة واحدة سيئة عن المقاومة الإسلامية"، في إشارة إلى حزب الله.

وتمام سلام هو نجل الزعيم الراحل صائب سلام الذي تولى رئاسة الحكومة اللبنانية عدة مرات وعرف عنه الاعتدال في مواقفه.

وفاز تمام سلام في انتخابات 2009 النيابية على لائحة قوى 14 آذار، لكنه يعتبر من القوى المعتدلة في هذا التحالف، إذ أنه رغم التزامه بسياسة المعارضة وقراراتها، يعتمد خطابا هادئا غير صدامي.

مسافرون يخضعون لفحوص فيروس كورونا في مطار دبي
مسافرون يخضعون لفحوص فيروس كورونا في مطار دبي

ينتظر الناس حول العالم تطورات أحوال الطيران الدولي بعد أن توقفت رحلات الخطوط الجوية لمعظم الشرطات بسبب فيروس كورونا.

والثلاثاء، أعلنت الخطوط الجوية القطرية تسيير رحلات في إلى أكثر من 80 وجهة حول العالم خلال الصيف.

وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق أن الرحلات ستستهدف وجهات أوروبا وآسيا والولايات المتحدة، ودول أميركا اللاتينية.

ويأتي إعلان الشركة القطرية رغم أن معظم دول العالم لا تزال تفرض إجراءات مشددة على الطيران الدولي وتمنع الرحلات الجوية خشية انتشار فيروس كورونا.

وتعاني شركات الطيران من صعوبات في العودة للعمل، وتكبدت خسائر مالية كبيرة بسبب توقف طائراتها عن العمل وتسيير الرحلات بين المطارات الدولية.

لرئيس التنفيذي لشركة ليبو كاراواسي ومدير مجموعة ليبو للاستثمارات، جون ريادي، قال وفق ما نقله ساوث تشاينا مورنينغ بوست المملوك لمجموعة علي بابا، "مع تطلع الدول على مستوى العالم إلى إعادة تشغيل اقتصاداتها، سيكون السفر في مقدمة الأولويات".

وأضاف "لكن ينبغي أن يكون السفر آمنا، وأعتقد أن اختبار كوفيد-19 سيكون عنصرا مهما ليشعر المسافرون وطواقم الطيران بالأمان للقيام بذلك".

وفي الوقت الراهن، لا يوجد سوى عدد محدود من طرق السفر الجوية الدولية المفتوحة، فيما يجبر من يسافرون على قضاء فترات في الحجر في ختام معظم الرحلات.