فرنسا منعت النقاب في الأماكن العامة
فرنسا منعت النقاب في الأماكن العامة

انتقدت لجنة حكومية أميركية الأربعاء دولا عدة في أوروبا الغربية من بينها فرنسا لاعتمادها "علمانية شديدة العدائية" وخاصة بسبب حظر النقاب في الأماكن العامة في فرنسا وبلجيكا.
 
وأوضحت رئيسة اللجنة الأميركية للحريات الدينية الدولية كاترينا لانتوس سويت في مؤتمر هاتفي "أحيانا وكما أن لأوروبا عامة حصيلة جيدة جدا في مجال الحرية الدينية من السهل تجاهل حقيقة وجود قضايا جدلية في ما يتعلق بالملابس الدينية وبعض الشعائر وبعض التقاليد الدينية".
 
وأضافت "في بعض الدول تضع العلمانية شديدة العدائية الأشخاص المتدينين في مواقف غير مريحة وصعبة فيما يتعلق بالممارسة التامة لقناعاتهم وعقائدهم".
 
وأشار التقرير إلى القيود المتزايدة التي تم التصويت عليها في السنوات الأخيرة في أوروبا بشأن الرموز الدينية والذبح الحلال للحيوانات وعمليات الختان في ألمانيا وبناء المساجد والمآذن في سويسرا.
 
وأوضح أن هذه القيود "تثير مناخا من الخوف من بعض أشكال النشاط الديني في أوروبا الغربية"، مؤكدا أن "هذه القيود تحد بشكل خطير من الاندماج الاجتماعي والفرص في مجالي التعليم والوظيفة أمام الأشخاص المعنيين" بها.
 
واعتبر التقرير أن "تطبيق مثل هذه القوانين بصورة واسعة يطرح تساؤلات حول الحقوق الأبوية وحرية الاختيار".
 
وخلص إلى أن "هذه القيود تحد من الفرص الوظيفية والاقتصادية وخاصة بالنسبة للمسلمات المحجبات".
 
وتعد هذه المرة الأولى التي خصصت فيها اللجنة الأميركية للحريات الدينية الدولية التي يعين الرئيس الأميركي والكونغرس أعضاءها، فصلا في تقريرها السنوي الذي ينشر الأربعاء لأوروبا الغربية.

طيران الإمارات تستأنف الرحلات الجوية الشهر المقبل بعد توقفها بسبب جائحة كورونا
طيران الإمارات تستأنف الرحلات الجوية الشهر المقبل بعد توقفها بسبب جائحة كورونا

أعلنت شركة طيران الإمارات أنها ستسرح موظفين لديها من دون تحديد عددهم، بسبب جائحة كورونا.

وأكدت الشركة وفق بيان نقله المكتب الإعلامي لحكومة دبي أنها ستعامل الموظفين بطريقة عادلة وأنهم سيتلقون المتابعة اللازمة.

ونقل البيان عن متحدث باسم الشركة "في هذه الأوقات الصعبة ورغم أننا بدأنا بالعودة تدريجيا إلى الطيران مع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، أثرت هذه الجائحة بشكل كبير على قطاعات صناعية كثيرة حول العالم ورغم سعينا للحفاظ على عائلتنا كما هي إلا أننا راجعنا جميع السيناريوهات الممكنة للحفاظ على قدراتنا التشغيلية، ووصلنا إلى استنتاج يقضي بأننا يجب أن نقول وداعا لبعض الأناس الرائعين الذين عملوا معنا".

وزاد أن الشركة تقوم بإعادة تقييم الوضع بشكل مستمر و"علينا أن نتأقلم مع هذه الفترة الانتقالية، لا ننظر إلى هذا الأمر باستخفاف، وتفعل الشركة كل ما باستطاعتها لحماية الوظائف أينما نستطيع".

وتوظف المجموعة الإماراتية نحو 100 ألف شخص.