أطفال في إحدى المناطق المدمرة بمدينة حمص- أرشيف
أطفال في إحدى المناطق المدمرة بمدينة حمص- أرشيف

اتهمت الخارجية الفرنسية الثلاثاء دمشق بـ"تجويع" سكان مدينة حمص التي تحاصرها قوات النظام ونددت بـ"المناورات التسويفية" التي تتبعها في مفاوضات جنيف.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال في لقائه الصحافي الأسبوعي إن فرنسا ترغب في وقف العنف وفي وصول المساعدات الإنسانية إلى سكان هذه المدينة التي تعاني منذ أشهر من حصار الجيش السوري، والتي يواجه سكان بعض أحيائها عملية تجويع فعلية من قبل النظام".
 
وأضاف المتحدث أن حمص التي تخضع أحياؤها التابعة للمعارضة لحصار النظام السوري منذ 600 يوم "هي من المدن الشهيدة اليوم في سورية".
 
وشدد في هذا السياق على ضرورة التوصل إلى "عدد من اتفاقات وقف إطلاق النار في أماكن محددة" و"التمكن من إيصال المساعدات الانسانية إلى السكان".
 
ومن جهة أخرى، وصفت باريس اقتراحا من خمس نقاط طرحه النظام السوري الاثنين في جنيف حيث تجري المفاوضات لحل النزاع السوري بأنه "مناورة تسويفية".
 
وصرح نادال قائلا إن "فرنسا تعتبر ذلك مناورة تسويفية لا تتفق مع الهدف الذي حدده المجتمع الدولي والمتمثل في عملية انتقالية لكننا نرغب في استمرار المحادثات".
 
وكان موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية الأخضر الإبراهيمي قد رفع صباح الاثنين جلسة المحادثات بعد رفض وفدي النظام والمعارضة المضي قدما.
 
وردت المعارضة بحدة عندما قدم النظام "ورقة عمل" من خمس نقاط من بينها "رفض الإرهاب ومكافحته ونبذ كافة أشكال التعصب والتطرف والأفكار التكفيرية الوهابية، ومطالبة الدول بالامتناع عن التزويد بالسلاح أو التدريب أو الإيواء أو المعلومات أو توفير ملاذات آمنة للجماعات الارهابية أو التحريض الإعلامي على ارتكاب أعمال إرهابية التزاما بالقرارات الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب".
 
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية لسوريا الأخضر الإبراهيمي
مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية لسوريا الأخضر الإبراهيمي

أقر المبعوث الدولي والعربي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي بوجود صعوبات تعترض مفاوضات جنيف 2 بين النظام السوري والمعارضة.
 
وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحافي عقده مساء الأربعاء في جنيف، إن المفاوضات لم تحقق تقدما ملحوظا، معبرا عن تفاؤله باستمرار الجانبين في حضور المفاوضات حتى الجمعة.
 
وبعد ساعات من الإعلان عن إلغاء جلسة مسائية كان من المفترض لها أن تجري بعد ظهر الأربعاء، نفى الابراهيمي تعرضه لأي ضغوط لإلغاء الجلسة، لافتا إلى أن الجلسة الصباحية كانت "صعبة".   
 
نقاشات مستقبلية حول الإرهاب
 
وحول التطرق إلى موضوع الإرهاب خلال المحادثات، أشار الابراهيمي إلى أن الطرفين تطرقا للموضوع من دون تحقيق أي تقدم، لكنه أشار إلى أن الجلسات المقبلة ستشهد حديثا مفصليا حول ذلك.
 
وعبر الابراهيمي عن أسفه بسبب عدم تمكن القوافل الإنسانية من الدخول إلى حمص القديمة، مشيرا إلى أن القوافل التي جهزتها منظمات عديدة بما فيها برنامج الأمم المتحدة الغذائي جاهزة وتنتظر الدخول والترخيص من قبل السلطات السورية.
 
تأجيل جلسات وفدي المعارضة والنظام السوري إلى الأربعاء(آخر تحديث 17:55 تغ)

أعلنت متحدثة باسم الأمم المتحدة إلغاء جلسة مشتركة بين وفدي النظام والمعارضة السوريين كان من المفترض أن تعقد مساء الثلاثاء في مقر الأمم المتحدة في جنيف.
 
وقالت كورين مومال فانيان، المتحدثة باسم الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي، إن الجلسة التي كان من المقرر لها أن تعقد بين الجانبين بعد الظهر كما جرت العادة، تم إلغاؤها، لافتة إلى أن الابراهيمي سيعقد مؤتمرا صحافيا مساء الثلاثاء.
 
وأكدت مصادر الوفدين السوريين أن لا اجتماعات بعد الظهر كما درجت العادة منذ بدء المفاوضات الجمعة، مشيرة إلى أن الابراهيمي حدد جلسة مشتركة صباح الأربعاء.
 
وقالت ريما فليحان من وفد المعارضة، إن الابراهيمي رفع الجلسة لأن النظام حتى الآن لم يقم بأي تجاوب في موضوع فك الحصار عن مدينة حمص وموضوع الحكم الانتقالي.
 
وأشارت إلى أن وفد المعارضة قدم خلال جلسة الإثنين رؤيته لمستقبل سورية الديمقراطي وطرح تفاصيل تتعلق بكل ذلك، لكن وفد النظام "رفض مناقشة الموضوع"، على حد قولها.
 
وقال الأخضر الإبراهيمي في وقت سابق، إن الجلسة ستناقش بيان جنيف 1 ، وسيتم تقرير كيفية مناقشة البنود العديدة في هذا البيان، وبينها تشكيل هيئة الحكم الانتقالي بصلاحيات تنفيذية كاملة.
 
وأكد وزير الإعلام السوري وأحد المفاوضين باسم الحكومة عمران الزعبي، أن وفد بلاده يوافق على مبادئ جنيف 1، رافضا اتهام وفده بنقاش أي مسألة سياسية:

​​
لكن عضو الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة، اتهم وفد الحكومة السورية، بالسعي إلى تحريف بيان جنيف 1، وأضاف لـ"راديو سوا"، أن على وفد النظام السوري القبول برحيل الأسد، في حال قبل بجنيف 1:

​​