تضامن مع عمليات البحث الطائرة الماليزية المفقودة
تضامن مع عمليات البحث الطائرة الماليزية المفقودة

قال رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت إن صور الأقمار الصناعية وجدت الخميس قطعتين قد تكونا مرتبطين بعملية البحث عن طائرة الخطوط الجوية الماليزية.
 
وأوضح أبوت في كلمة ألقاها في البرلمان الأسترالي أن سلطات الأمن البحرية الاسترالية تلقت معلومات جديدة وذات صدقية استنادا إلى معطيات من الأقمار الاصطناعية عن أجسام قد تكون مرتبطة بعمليات البحث عن الطائرة الماليزية في جنوب المحيط الهندي.
 
وأفاد أبوت بأن طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي الأسترالي توجهت إلى المنطقة حيث تم العثور على هذه الأجزاء.
 
وحذر توني أبوت من أنه لا يجوز استخلاص النتيجة بتسرع، قائلا "يجب أن نضع في عقلنا أن مكان تحديد هذه الأجسام صعب جدا وقد لا تكون هذه الأجسام مرتبطة بالرحلة أم اتش370".
 
أوباما: طائرة البوينغ المفقودة أولوية
 
من ناحية أخرى، أكد الرئيس باراك أوباما الأربعاء أن البحث عن طائرة الماليزية المفقودة يمثل "أولوية مطلقة" بالنسبة للولايات المتحدة التي وضعت كل وسائلها الممكنة من أجل البحث عنها.
 
وفي أول تصريح له عن اختفاء الطائرة، قال أوباما "أريد أن يكونوا (أقارب الركاب) مطمئنين إلى أننا نعتبر هذا الأمر بمثابة أولوية مطلقة".
 
وأضاف "وضعنا كل الوسائل التي نملك بتصرف عملية البحث" عن الطائرة، مشيرا إلى أن "التعاون مع الحكومة الماليزية وثيق".
 
وتساعد الشرطة الفدرالية الأميركية ومكتب التحقيق بشؤون النقل خصوصا في عمليات البحث.

سيارتا الشرطة اللتان يجري التحقيق في تعاملهما مع متظاهرين
سيارتا الشرطة اللتان يجري التحقيق في تعاملهما مع متظاهرين

فتحت شرطة مدينة نيويورك تحقيقا بعد انتشار فيديو تظهر فيه سيارة رباعية الدفع تابعة لشرطة المدينة وكأنها تدهس متظاهرين في منطقة بروكلين.

والمتظاهرون كانوا يشاركون في الاحتجاجات المستمرة على خلفية وفاة الأميركي من أصول أفريقية، جورج فلويد، بعد اعتقاله في مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا.

ويظهر في الفيديو الذي نشر على تويتر وتبلغ مدته 27 ثانية، سيارة تابعة للشرطة وسط حشد من عشرات المتظاهرين يرشقها عدد منهم بقوارير وأشياء أخرى.

ثم تظهر سيارة شرطة ثانية إلى جانب الأولى التي كانت تسير وسط هؤلاء ببطء. وبعدها بثواني يقرر السائق التقدم أكثر ويبدو أن عددا من المحتجين سقطوا نتيجة لذلك. 

ويسمع بعد ذلك صراخ وصياح، بينما يصعد شخص على السيارة ويبدأ  بالقفز فوقها بهدف تخريبها على ما يبدو.

وأظهر فيديو ثان من زاوية أخرى، متظاهرين يحاولون منع السيارتين من المرور، وتتمكن الثانية من إجبار هؤلاء على التنحي ومغادرة المكان. 

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، لكن الحادث وفق شبكة CNN "يؤجج نيران التفاعلات السلبية بين الشرطة والمواطنين الذين أدوا القسم على حمايتهم".

عمدة مدينة نيويورك قال إن الحادث الذي وقع السبت، "مثير للقلق" ويجري التحقيق فيه. لكنه شدد على أن الضباط ربما لم يكن أمامهم خيار آخر.

وقال "لن ألقي اللوم على الضباط الذين يحاولون التعامل مع وضع مستحيل للغاية"، مضيفا أن "الأفراد الذين تجمعوا حول سيارة الشرطة قاموا بالتصرف الخطأ في الأساس، وخلقوا وضعا غير مقبول".

وأردف "كنت أتمنى لو اتبع الضباط نهجا مختلفا، لكن لنبدأ من البداية. المتظاهرون في الفيديو قاموا بالأمر الخطأ عندما أحاطوا بسيارة الشرطة".

وأضاف "لو تنحنى أولئك المحتجون وسمحوا للسيارة بالمرور ... لما كنا نتحدث عن هذا الوضع الآن".

واندلعت احتجاجات عارمة في كبريات المدن الأميركية في الأيام الأخيرة نتيجة الغضب الشعبي إزاء وفاة فلويد بينما كان قيد الاعتقال.

وشارك المئات في احتجاجات نيويورك السبت، وأضرم متظاهرون النيران في عدد من السيارات التابعة للشرطة في يروكلين وكوينز خلال اليومين الماضيين.