أحد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" عند الحدود السورية العراقية
أحد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" عند الحدود السورية العراقية

رفضت مجموعات مقاتلة في المعارضة السورية الاثنين إعلان قيام "الدولة الإسلامية" بين سورية والعراق، معتبرة أنه "باطل شرعا وعقلا".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد أعلن الأحد قيام "الخلافة الإسلامية" ومبايعة زعيمه أبو بكر البغدادي "خليفة للمسلمين".

وبين موقعي البيان، الجبهة الإسلامية أكبر ائتلاف لمقاتلي المعارضة السورية ومجلس شورى المجاهدين الشرقية وهو تحالف يضم جبهة النصرة التي تعتبر فرع تنظيم القاعدة في سورية.

وموقعو البيان يخوضون جميعا مواجهات عسكرية مع مقاتلي الدولة الإسلامية منذ كانون الثاني/يناير الفائت.

هذا وقد تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" الاثنين داخل مدينة البوكمال السورية على الحدود مع العراق، واستولى على أحد مقار لواء مسلح هناك، كما وردت أنباء عن سيطرته على حي الكتف في المدينة بشكل كامل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن التنظيم استقدام تعزيزات عسكرية من العراق عبر معبر القائم على الحدود العراقية السورية.

ويرى رئيس تحرير النشرة العربية من لوموند ديبلوماتيك الفرنسية سمير العيطة أن وصول السلاح الأميركي إلى أيدي "الدولة الإسلامية" بعد سقوط الموصل، وحصولها على بعض التمويل المخصص لما يوصف بالمعارضة السورية المعتدلة يستدعي تغييرا في النهج الذي يتبعه الغرب تجاه الأزمة في سورية، بحسب ما قال لـ"راديو سوا".

​​وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد كشف لـ"راديو سوا" الأحد أن جزءا من التمويل المخصص لهيئة أركان الجيش الحر في دير الزور قد ذهب لـ"الدولة الإسلامية":

​​ويؤكد المعارض السوري المستقل والناطق باسم الجيش السوري الحر سابقا فهد المصري لـ"راديو سوا" أن دور الجيش الحر قد انحسر في الصراع الدائر في سورية:

ويتوقع المصري تدخلا عسكريا في سورية إثر الخوف من انتشار موجة الإرهاب التي تجتاح المنطقة:

​​ردود الفعل على إعلان الدولة الإسلامية

هذا وتتوالى ردود الفعل على إعلان "الدولة الاسلامية" في العراق والشام قيام الخلافة الاسلامية.

ويرى محللون سياسيون أن هذا الاعلان يشكل تحديا مباشرا للقيادة المركزية لتنظيم القاعدة.

ويصف رجل الدين اللبناني ماهر محمود إعلان التنظيم قيام الخلافة الاسلامية بالمهزلة:

​​وفي الأردن، قال وزير الداخلية الأردني حسين المجالي الاثنين إن إعلان قيام الخلافة الإسلامية لا يشكل تهديدا للأردن.

يقول حازم قشوع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأردني إن الجيش الأردني قادر على موجهة "داعش".

وأضاف "ننظر إلى هذا الإعلان انطلاقا من ضرورة الاهتمام جيدا بأي موضوع قد ينعكس على الأردن"، مشيرا إلى أن عمان تؤيد تحقيق السلام والأمن ليس فقط في الأردن وإنما في المنطقة.

تحذير روسي من دعم المعارضة

وفي سياق متصل، حذرت روسيا الولايات المتحدة من تكثيف الدعم للمعارضة السورية، وقال بيان للخارجية الروسية إن ذلك لن يعزز إلا خلافة أعلنتها "الدولة الإسلامية" في جزء من العراق وسورية.

وقد أفاد ناشطون من داخل مدينة الرقة في شمال سورية اليوم الاثنين بأن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية أغلقوا كل الطرق المؤدية إلى المدينة الاثنين وهم ينقلون إليها أسلحة جديدة بينها صواريخ أرض أرض من العراق.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان بدوره أن الطيران الحربي السوري نفذ الاثنين غارة جوية على مناطق في قرية جديد عكيدات في دير الزور شمال البلاد.

وقد طالب خالد الصالح المتحدث باسم ائتلاف المعارضة السورية في تصريحات أدلى بها في تركيا المجتمع الدولي بتسليح المعارضة.

المصدر: راديو سوا، وكالة الصحافة الفرنسية

سيارتا الشرطة اللتان يجري التحقيق في تعاملهما مع متظاهرين
سيارتا الشرطة اللتان يجري التحقيق في تعاملهما مع متظاهرين

فتحت شرطة مدينة نيويورك تحقيقا بعد انتشار فيديو تظهر فيه سيارة رباعية الدفع تابعة لشرطة المدينة وكأنها تدهس متظاهرين في منطقة بروكلين.

والمتظاهرون كانوا يشاركون في الاحتجاجات المستمرة على خلفية وفاة الأميركي من أصول أفريقية، جورج فلويد، بعد اعتقاله في مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا.

ويظهر في الفيديو الذي نشر على تويتر وتبلغ مدته 27 ثانية، سيارة تابعة للشرطة وسط حشد من عشرات المتظاهرين يرشقها عدد منهم بقوارير وأشياء أخرى.

ثم تظهر سيارة شرطة ثانية إلى جانب الأولى التي كانت تسير وسط هؤلاء ببطء. وبعدها بثواني يقرر السائق التقدم أكثر ويبدو أن عددا من المحتجين سقطوا نتيجة لذلك. 

ويسمع بعد ذلك صراخ وصياح، بينما يصعد شخص على السيارة ويبدأ  بالقفز فوقها بهدف تخريبها على ما يبدو.

وأظهر فيديو ثان من زاوية أخرى، متظاهرين يحاولون منع السيارتين من المرور، وتتمكن الثانية من إجبار هؤلاء على التنحي ومغادرة المكان. 

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، لكن الحادث وفق شبكة CNN "يؤجج نيران التفاعلات السلبية بين الشرطة والمواطنين الذين أدوا القسم على حمايتهم".

عمدة مدينة نيويورك قال إن الحادث الذي وقع السبت، "مثير للقلق" ويجري التحقيق فيه. لكنه شدد على أن الضباط ربما لم يكن أمامهم خيار آخر.

وقال "لن ألقي اللوم على الضباط الذين يحاولون التعامل مع وضع مستحيل للغاية"، مضيفا أن "الأفراد الذين تجمعوا حول سيارة الشرطة قاموا بالتصرف الخطأ في الأساس، وخلقوا وضعا غير مقبول".

وأردف "كنت أتمنى لو اتبع الضباط نهجا مختلفا، لكن لنبدأ من البداية. المتظاهرون في الفيديو قاموا بالأمر الخطأ عندما أحاطوا بسيارة الشرطة".

وأضاف "لو تنحنى أولئك المحتجون وسمحوا للسيارة بالمرور ... لما كنا نتحدث عن هذا الوضع الآن".

واندلعت احتجاجات عارمة في كبريات المدن الأميركية في الأيام الأخيرة نتيجة الغضب الشعبي إزاء وفاة فلويد بينما كان قيد الاعتقال.

وشارك المئات في احتجاجات نيويورك السبت، وأضرم متظاهرون النيران في عدد من السيارات التابعة للشرطة في يروكلين وكوينز خلال اليومين الماضيين.