زوار يخلون مقر الكونغرس بعد أن تعرض لإطلاق نار (أرشيف)
زوار يخلون مقر الكونغرس بعد أن تعرض لإطلاق نار (أرشيف)

أظهرت وثائق قضائية أن رجلا من أوهايو أعلن التعاطف مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش اعتقل الأربعاء فيما يتعلق بمؤامرة لمهاجمة مبنى الكونغرس بأسلحة وقنابل.

وطبقا لشهادة قانونية من ضابط في مكتب التحقيقات الاتحادي "أف بي آي" فإن الرجل، واسمه كريستوفر كورنل بحث عن كيفية صنع قنابل أنبوبية واشترى سلاحا ناريا و600 طلقة ذخيرة وأعد خططا للسفر إلى واشنطن لتنفيذ الخطة.

وأظهرت الوثائق أن كورنل أعلن دعمه لداعش على موقع تويتر، وذلك باسم مستعار هو رحيل محروس عبيدة.

وطبقا للوثائق فإن كورنل قال في اجتماع مع ضابط الـ(أف بي آي) إنه يعتبر أعضاء الكونغرس أعداء له وأنه خطط لوضع قنابل أنبوبية عند مبنى الكونغرس الأميركي وبالقرب منه ولاستخدام أسلحة نارية لقتل الموظفين والمسؤولين بالداخل.

ووجهت محكمة اتحادية في أوهايو لكورنل تهمة محاولة قتل ضابط بالحكومة الأميركية وحيازة سلاح ناري.​

 

المصدر: وكالات

تنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد
تنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد

هاجمت مجموعة من القرود عاملا صحيا في مختبر بالهند وتمكنت من سرقة مجموعة من عينات دم مرضى ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

ووقع الهجوم عندما كان العامل يسير داخل حرم كلية الطب في ميروت بالعاصمة دلهي.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، تمكنت القرود من سرقة ثلاثة عينات والهروب، حيث ذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" أنه تم رصد أحد القرود لاحقا وهو يقف على شجرة ويقوم بمضغ علبة تحتوي على إحدى العينات.

وأضافت أن الأطباء قالوا إنهم سيحتاجون إلى أخذ عينات جديدة من المرضى الذين يعالجون من مرض كوفيد-19.

وقالت السلطات إنه لم يتضح إن كانت القرود سكبت عينات الدم، أو أنها يمكن أن تصاب بالفيروس، لكن السكان الذين يعيشون بالقرب من الحرم الجامعي يخشون من زيادة تفشي الفيروس إذا حملت القرود العينات إلى المناطق السكنية.

وتم تسجيل أكثر من 165 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في الهند، في حين توفي 4700 شخصا من جراء الوباء.

وتنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد، وساهمت إجراء الإغلاق في الهند بزيادة حالات تسلل القرود للمناطق السكنية بحثا عن الطعام وتهاجم الناس أحيانا.