أنور إبراهيم في صورة من الارشيف
أنور إبراهيم في صورة من الارشيف

ثبتت المحكمة الفدرالية الماليزية الثلاثاء إدانة زعيم المعارضة أنور ابراهيم بتهمة المثلية الجنسية، وهي تهمة تقوض المستقبل السياسي لهذا الزعيم الشعبي البالغ من العمر 67 عاما والتي لطالما أنكرها.

وأعلن رئيس المحكمة التي تتخذ مقرا لها في بوتراجايا العاصمة الإدارية لماليزيا عارفين زكريا أنه تم رد الطعن الذي تقدم به أنور إبراهيم في إدانته بممارسة الجنس مع مستشار سابق.

وكان حكم على زعيم المعارضة العام الماضي بالسجن خمس سنوات لادانته بالمثلية، وهو ما يعتبر جريمة تعاقب بالسجن 20 عاما في ماليزيا البلد الذي يشكل المسلمون غالبية سكانه.

وهي ثاني مرة يدين فيها القضاء أنور إبراهيم بهذه التهمة منذ أن حالت تهم سابقة دون وصوله إلى الحكم في وقت كان ذلك يبدو في متناول يده.

ففي أواخر تسعينيات القرن الماضي كان أنور إبراهيم نائبا لرئيس الوزراء آنذاك مهاتير محمد وكان يتوقع أن يخلفه على رأس الحكومة، إلا أن خلافا حادا وقع بينهما فاضطر لتقديم استقالته في 1998.

وفي 1999 أدين انور بالمثلية والفساد وحكم عليه بالسجن ست سنوات في حين أنه نفى على الدوام هذه التهم. وأثارت القضية أكبر تظاهرات ضد الحكومة عرفها هذا البلد البالغ عدد سكانه 28 مليون نسمة. وبعد ذلك تمت تبرئته من التهمة عام2012.

غير أن الدولة الماليزية استأنفت هذا الحكم العام الماضي في خطوة أثارت انتقادات شديدة من منظمات غير حكومية للدفاع عن حقوق الانسان كما شككت الولايات المتحدة في دولة القانون في ماليزيا.

ولطالما اتهم أنور إبراهيم الذي رفع المسالة الى المحكمة الفدرالية رئيس الوزراء الحالي نجيب الرزاق بالوقوف خلف هذه الاتهامات مؤكدا أنه يسعى بذلك لازالته من الساحة السياسية غير أن الرزاق نفى ضلوعه في القضية.

المصدر: وكالات

 

الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات
الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات

 أعلن الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الخميس، أن الأندية ستتمكن من استخدام خمسة تبديلات في كل مباراة بدلا من ثلاثة عند استئناف الموسم يوم 17 يونيو الجاري.

واتخذت كافة الأطراف المعنية هذا القرار خلال اجتماع عن بُعد ناقشوا خلاله أيضا تطوير البث التلفزيوني لتعويض غياب الجماهير عن المباريات.

وستكون التغييرات مؤقتة لتخفيف الأعباء في ظل ازدحام جدول المباريات عقب توقف الموسم لمدة ثلاثة أشهر بسبب جائحة كوفيد-19.

وتبقى 92 مباراة على نهاية الموسم، وستخوض معظم الأندية تسع مباريات في غضون ستة أسابيع.

وقال الدوري الممتاز في بيان بعد اجتماع جميع الأطراف المعنية الخميس"خلال الفترة المتبقية من موسم 2019-2020، "سيزيد عدد التبديلات المستخدمة خلال المباراة من ثلاثة إلى خمسة تبديلات".

وأضاف أن "هذا الإجراء يتفق مع التعديل المؤقت في القانون الذي أقره مجلس الاتحاد الدولي الشهر الماضي".

كما يمكن للأندية الاحتفاظ بتسعة لاعبين على مقاعد البدلاء بدلا من سبعة كما هو معتاد.

ومن المتوقع أن تقام المباريات كالمعتاد بنظام مباراة على الأرض وأخرى خارجها مع إمكانية نقل عدد محدود منها إلى ملاعب محايدة إذا رأت السلطات أن هناك خطورة من تجمع الجماهير خارج الملعب.

وناقشت الأندية أيضا إمكانية "تطوير البث التلفزيوني" للسماح لقنوات البث للحصول على مواد تلفزيونية إضافية لتطوير تغطيتها لتعويض غياب الجماهير عن الملاعب.

وأشارت تقارير إلى إمكانية وجود كاميرات على مقاعد البدلاء وفي غرفة خلع الملابس وكذلك في ممر اللاعبين المؤدي للملعب ونقل صوت إجراء القرعة قبل إطلاق صافرة البداية.

وتبحث القنوات التلفزيونية الناقلة للمباريات التغييرات المحتملة التي يمكن إجراؤها بما في ذلك إضافة أصوات تشبه الضوضاء الصادرة من الجماهير.

ومن المتوقع توزيع المباريات بحيث تقام مباراتان يوم الجمعة وأربع يوم السبت وثلاث يوم الأحد وواحدة يوم الاثنين. لن تقام المباريات في توقيت واحد.