مقاتلات بريطانية
مقاتلات بريطانية

أعلنت الولايات المتحدة شن طائرات التحالف الدولي ثماني غارات ضد مواقع تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية، وسبعة في العراق خلال الساعات الـ24 الماضية.

وقالت القيادة الوسطى للقوات الأميركية في بيان الجمعة إن الغارات استهدفت مواقع لداعش قرب الرقة وكوباني ودير الزور في سورية.

وأضاف البيان أن الضربات في العراق استهدفت مراكز ومبان يتحصن فيها عناصر التنظيم في منطقة قاعدة عين الأسد بالأنبار غرب البلاد والموصل وسنجار شمال البلاد.

وأكد البيت الأبيض أن الغارات التي تشنها طائرات التحالف ضد داعش في سورية والعراق نجحت في القضاء على أعداد هائلة من أعضاء وقيادات التنظيم.

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست أن جهود القوات العراقية على الأرض في غاية الأهمية، وذلك في إشارة إلى العملية التي تنفذها القوات العراقية في محافظة الأنبار لمنع وصول عناصر داعش إلى معسكر لتدريب المتطوعين.

وأضاف إيرنست "نحن بالتأكيد على علم بوجود قوات من داعش تنشط في غرب العراق، ويسرنا التحسن في أداء القوات الأمنية العراقية في المعركة ضدها على الأرض، وما يحسن أداءهم هو الحملة الجوية المتواصلة لطائرات التحالف الدولي والطائرات الأمريكية ضد مواقع داعش في العراق".

المصدر: راديو سوا

باشرت موديرنا المرحلة الثانية من التجارب البشرية يوم الجمعة.
باشرت موديرنا المرحلة الثانية من التجارب البشرية يوم الجمعة.

قال خبير الأوبئة ومستشار البيت الأبيض، د. آنثوني فاوتشي، إنه ينبغي طرح 100 مليون جرعة من لقاح لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة بحلول نهاية العام الجاري، وفقا لصحيفة "ديلي ميل".

وأكد فاوتشي في مقابلة أجراها مع صحيفة الجمعية الطبية الأميركية إن اللقاح سيدخل مرحلة الإنتاج قبل التوثق حتى من فعاليته.

وبحسب الخبير، فلا بد من أن يمتلك العلماء بيانات كافية بشأن اللقاح بحلول شهر نوفمبر أو ديسمبر، لتحديد ما إذا كان اللقاح فعالا، إلا أن الإنتاج ستتم مباشرته قبل ذلك الوقت، لضمان مدى نجاحه، وبالتالي نشره بسرعة.

وأضاف أن حوالي مليوني جرعة من اللقاح قد تكون متوفرة بحلول 2021، وفق الجدول الزمني المفترض للإنتاج.

وجاءت تصريحات فاوتشي في الوقت الذي رصدت فيه الولايات المتحدة أكثر من 1.8 مليون حالة إصابة بعدوى كورونا، و106 آلاف حالة وفاة مرتبطة بالوباء.

"سنباشر بتصنيع جرعات من اللقاحات قبل أن نعرف حتى ما إذا كانت تعمل"، قال فاوتشي.

وأضاف "لذا، بحلول نهاية العام، (سوف) يشير التنبؤ بالتحليلات الإحصائية إلى الحالات بشكل قد نعرف من خلاله إن كانت (اللقاحات) فعالة أو مؤثرة أم لا، من الممكن في نوفمبر أو ديسمبر، ما يعني أننا نأمل بأن نكون قد اقتربنا من 100 مليون جرعة بحلول ذلك الوقت".

وتابع "لذا، لا يبدو الأمر كما لو كنا سنجعل اللقاح يظهر فعاليته وأن يتوجب علينا الانتظار بعد ذلك لعام ليبلغ حد الإنتاج إلى الملايين والملايين من الجرعات. سيتم ذلك تزامنا مع اختبار اللقاح".

وأتت تعليقات فاوتشي خلال حديثه عن أول لقاح مرشح، والذي تعمل شركة "موديرنا" على تطويره بالشراكة مع المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الذي يديره.

وأظهر لقاح موديرنا نتائج واعدة بشكل مبكر خلال المرحلة الأولى من التجارب البشرية بشأنه الشهر الماضي.

وقالت الشركة إنها حاكت عملية إنتاج الأجسام المضادة إلى حد قريب من تلك الموجودة لدى المتعافين من عدوى فيروس كورونا.

وباشرت موديرنا المرحلة الثانية من التجارب البشرية يوم الجمعة.

وتقوم الشركة بالتحضير لدخول المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب البشرية للقاح في وقت مبكر من شهر يوليو القادم.