آثار إطلاق النار على المركز الثقافي في كوبنهاغن
آثار إطلاق النار على المركز الثقافي في كوبنهاغن

أكدت الشرطة الدنماركية الثلاثاء هوية الشاب المشتبه في تنفيذه الهجومين المسلحين اللذين شهدتهما العاصمة كوبنهاغن نهاية الأسبوع الماضي، وهو فلسطيني الأصل يدعى عمر الحسين (22 عاما) وقد أردته قتيلا الأحد.

وولد عمر الحسين في الدنمارك لأبوين فلسطينيين وقد قتل خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة فجر الأحد بعدما نفذ هجومين مسلحين في العاصمة، أولهما عصر السبت واستهدف مركزا ثقافيا كان يستضيف ندوة حول الإسلام وحرية التعبير، والثاني ليلا وقد استهدف الكنيس اليهودي الكبير، وقتل شخص في كل من هذين الهجومين، كما أصيب خمسة من رجال الشرطة.

وأظهرت التحقيقات أن الحسين حاول أولا دخول المركز الثقافي لكنه فشل فهاجمه "من مداخل أخرى غير مدخله الرئيسي".

وبحسب المحققين فإن المهاجم قتل ضحيته الأولى في شارع مجاور وبواسطة سلاح تم العثور عليه لاحقا في ملعب كرة قدم في الحي حيث يقطن، في حين أن قطعتي السلاح الأخريين اللتين استخدمهما في هجومه على الكنيس كانتا بحوزته عندما أردته الشرطة.

المصدر: راديو سوا/وكالات

أمام مدخل المركز الثقافي في كوبنهاغن
أمام مدخل المركز الثقافي في كوبنهاغن

وجهت السلطات القضائية الدنماركية الاثنين إلى شخصين تهمة التواطؤ مع مرتكب هجمات كوبنهاغن التي أوقعت قتيلين وخمسة جرحى، وفق ما أعلنه محامي الدفاع والشرطة.

وقال المحامي مايكل جول اريكسن "لم توجه إليهما تهمة الإرهاب إنما التواطؤ للاشتباه بأنهما قدما مساعدة للمنفذ لإخفاء سلاح وتزويده بمخبأ".

وأعلنت الشرطة بدورها صباح الاثنين القبض على رجلين "يشتبه في تقديمهما مساعدة لمرتكب" الهجمات.

وكانت وسائل الإعلام الدنماركية والأجنبية قد ذكرت أن الشاب الذي يشتبه في أنه منفذ هجومي كوبنهاغن دنماركي يدعى عمر الحسين.

وقالت صحيفة اكسترا-بلادت الدنماركية إن الحسين (22 عاما) خرج من السجن قبل أسبوعين بعد أن قضى فترة حكم بتهمة ارتكاب اعتداء.

ولم تؤكد الشرطة بعد الاسم، إلا أنها ذكرت في وقت سابق أن المشتبه به الذي قتل في إطلاق نار فجر الأحد، هو شاب عمره 22 عاما وله سجل إجرامي.

وأضافت الصحيفة أن الحسين كان مطلوبا للشرطة في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 لطعنه شخصا كان يركب القطار معه.

المصدر: وكالات