مقاتل في المعارضة السورية المسلحة يطلق صاروخ تاو الأميركي
مقاتل في المعارضة السورية المسلحة يطلق صاروخ تاو الأميركي

أعلن المتحدث باسم الخارجية التركية تانجو بيلغيتش الجمعة بدء برنامج تدريب المعارضة السورية المعتدلة الذي ترعاه واشنطن وأنقرة الأحد القادم.

وقال بيلجيش للصحافيين إن البرنامج سيبدأ أول آذار/مارس، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

يذكر أن الولايات المتحدة وتركيا وقعتا اتفاقا في 19 شباط/فبراير يقضي بتدريب معارضين سوريين معتدلين في تركيا وتزويدهم بمعدات عسكرية.

وجاء هذا الاتفاق بعد أشهر من المباحثات المضنية بين البلدين حول تدريب معارضين بهدف محاربة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأعربت الإدارة الأميركية عن أملها في أن يكونوا جاهزين للقتال بحلول نهاية العام الجاري.

وبالإضافة إلى تركيا، وافقت كل من السعودية وقطر على استضافة مراكز التدريب وعرضت توفير مدربين. وتطلبت المفاوضات أشهرا عدة للتوصل إلى اتفاق بين الدول المعنية.

المصدر: وكالات

 

محافظة الحسكة شمالي سورية
محافظة الحسكة شمالي سورية

سيطر المقاتلون الأكراد الجمعة على الأطراف الشرقية والجنوبية لبلدة تل حميس، أحد أهم معاقل تنظيم الدولة الإسلامية داعش في محافظة الحسكة في شمال شرق سورية، حسبما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد "سيطرت وحدات حماية الشعب الكردية على الأطراف الشرقية والجنوبية الشرقية لبلدة تل حميس الواقعة" شمال شرق مدينة الحسكة "عقب اشتباكات استمرت لستة أيام مع داعش".

ووصف مدير المرصد رامي عبد الرحمن تل حميس بأنها "من أهم معاقل التنظيم" المتشدد في المنطقة.

ودخل المقاتلون الأكراد البلدة التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد منذ أكثر من سنة بعدما نجحوا في انتزاع 103 قرى في محيطها.

ومنذ تاريخ بدء الهجوم الكردي في المنطقة في 21 شباط/فبراير، قتل 175 عنصرا من تنظيم داعش، وذلك في المعارك على الأرض وفي الغارات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي بقيادة أميركية بشكل يومي ومكثف وتشكل سندا أساسيا للمقاتلين الأكراد.

وقتل كذلك حوالي 30 مقاتلا من وحدات حماية الشعب الكردية والمقاتلين العرب الذين يساندونهم. وبين هؤلاء أيضا مقاتل أسترالي كان يقاتل ضمن وحدات حماية الشعب.

ويتقاسم الأكراد وداعش السيطرة على محافظة الحسكة، بينما لا يزال هناك تواجد للنظام في مدينة الحسكة.

المصدر: وكالات