تطبيع العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة بعد عقود من الحصار
تطبيع العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة بعد عقود من الحصار-أرشيف

أعلنت الخارجية الأميركية الجمعة لقاء دبلوماسيين أميركيين وكوبيين مجددا الأحد في هافانا في إطار جولة ثالثة من محادثات التقارب بين البلدين والتي أعلن عنها في كانون الأول/ديسمبر.

وستلتقي مساعدة وزير الخارجية لشؤون أميركيا اللاتينية روبرتا جيكوبسون المديرة المكلفة بالولايات المتحدة في الخارجية الكوبية جوزيفينا فيدال.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان إن هذه المفاوضات تهدف إلى إحياء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وإعادة فتح السفارتين.

ويؤكد الجانبان إحراز تقدم في جولة مشاوراتهما الأخيرة في 27 شباط/فبراير في واشنطن رغم استمرار الخلافات.

وأضافت الخارجية الأميركية أن الجانبين يتواصلان منذ اجتماعهما الأخير في شباط/فبراير في واشنطن، مشددة على أن إحياء العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح السفارتين يصبان في مصلحة البلدين.

وتأمل الولايات المتحدة في إعادة فتح سفارتها في كوبا خلال شهر نيسان/ابريل.

 

المصدر: وكالات

مواطنون كوبيون في مدينة ميامي
مواطنون كوبيون في مدينة ميامي

دعا الرئيس باراك أوباما إلى إتباع "نهج جديد" في التعامل مع كوبا بعد بوادر انفراج على قطيعة استمرت عقودا. 

الجالية الكوبية في مدينة ميامي كان لها رأي في مستقبل علاقات بلدهم الأصلي مع الولايات المتحدة، البلد الذي يحتضنهم.

ما هو هذا الموقف؟ وهل يتسم بالتنوع أم الانسجام؟

الإجابة في التقرير التالي لبرنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

​​

المصدر: قناة "الحرة"