وزير الخارجية الأميركي جون كيري  في سويسرا للقاء نظيره الإيراني - أرشيف
وزير الخارجية الأميركي جون كيري في سويسرا للقاء نظيره الإيراني - أرشيف

يصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى مدينة لوزان السويسرية مساء الأحد، ليبدأ جولة جديدة من المفاوضات النووية مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

ومن المتوقع أن تستمر هذه المحادثات عدة أيام.
 
ودعا الوزير الأميركي في مقابلة مع شبكة تلفزيون CBS الأميركية بثت مساء السبت، إيران إلى بذل مزيد من الجهود للتوصل إلى اتفاق بشأن برنامجها النووي إذا كان بالفعل سلميا، مضيفا أنه يأمل أن تتمخض المفاوضات عن اتفاق في الأيام المقبلة.

ورغم أشارته إلى حدوث تقدم ملموس في المفاوضات خلال الفترة الماضية، أشار كيري إلى أن ثمة "خلافات مهمة" لا تزال قائمة بين الطرفين.

ولم ير كيري ضرورة في تمديد المفاوضات في حال لم تتوصل مجموعة 5+1 (الدول الأعضاء في مجلس الأمن وألمانيا)، إلى اتفاق مبدئي مع طهران بحلول نهاية الشهر، ليتم بعدها الانتقال إلى مرحلة التفاوض حول القضايا التقنية وإعداد مسودة الاتفاق النهائي بنهاية حزيران/ يونيو.

رسالة الجمهوريين

وفي سياق متصل، كرر الوزير كيري انتقاده للرسالة التي وجهها 47 من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي للقادة الإيرانيين، بخصوص المفاوضات النووية.

وقال إن هذه الرسالة كانت تهدف إلى التدخل بشكل مطلق ومباشر في المفاوضات، مشيرا إلى أنه لن يعتذر للإيرانيين نيابة عمن بعثوا الرسالة، لاسيما أنها جاءت من أشخاص لم يمض على خدمتهم في مجلس الشيوخ سوى قرابة 60 يوما.

 
المصدر: راديو سوا/ وكالات

كيري خلال اجتماع سابق مع السيسي في القاهرة- أرشيف
كيري خلال اجتماع سابق مع السيسي في القاهرة- أرشيف

يتوجه وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس إلى مصر للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل أن ينتقل الأحد إلى سويسرا للمشاركة في المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني.

ويتوقع أن يشارك كيري من الجمعة إلى الأحد في مؤتمر اقتصادي بمنتجع شرم الشيخ . ويكتسي هذا الاجتماع الدولي، الذي يحضره أيضا وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، صدى دبلوماسيا كبيرا، إذ تسعى القاهرة  إلى تثبيت الشرعية الدولية للرئيس السيسي في مكافحة الارهاب.

وسيتباحث كيري مع الرئيس المصري عدة مواضيع ثنائية وجهود التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، والوضع في ليبيا وتداعيات الأزمة السورية، حسب وزارة الخارجية الأميركية التي أشادت بتعزيز الشراكة الاستراتيجية والاقتصادية على المدى الطويل مع مصر.

وتمنح الولايات المتحدة مصر سنويا 1.5 مليارات دولار منها 1.3 مليار للمساعدات العسكرية. وقد تم تجميد قسم من هذه المساعدة في تشرين الأول/اكتوبر 2013 وتم ربطه بشرط تطبيق إصلاحات ديموقراطية.

وبعد جولة شرم الشيخ سيتوجه جون كيري مساء الأحد إلى لوزان للقاء نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جينيفر ساكي لوسائل إعلام أمريكية أن الأمر لا يتعلق باتفاق بين إيران والولايات المتحدة فقط، "إنه اتفاق متعدد الأطراف يحاول منع إيران من الحصول على سلاح نووي"، على حد تعبيرها.

المصدر: وكالات