مدخل القاعدة البحرية الأميركية في غوانتانامو
مدخل القاعدة البحرية الأميركية في غوانتانامو

أمرت محكمة الاستئناف في باريس بالاستماع لإفادة قائد معسكر غوانتانامو السابق الجنرال جيفري ميلر تلبية لطلب تقدم به معتقلان سابقان في هذا المعتقل يقولان إنهما تعرضا للتعذيب.

ورفضت وزارة الدفاع الأميركية التعليق على هذه المعلومات. وقال المتحدث باسمها الليفتاننت كولونيل مايلز كاغينس إن البنتاغون "لا يعلق على إجراءات دولية جارية".

وأضاف أن "الاتهامات بشأن سوء معاملة السجناء وتحديدا تقنيات الاستجواب كانت موضع تحقيق حكومي نشرت أبرز خلاصاته" في العام 2005.

وكان قضاة فرنسيون قد رفضوا في 2014 الطلب نفسه الذي تقدم به المعتقلان الفرنسيان السابقان نزار ساسي ومراد بنشلالي اللذان كانا قد أوقفا من قبل القوات الأميركية في أفغانستان وأرسلا إلى القاعدة الأميركية في كوبا حيث بقيا من 2001 إلى 2004 و2005 على التوالي قبل إرسالهما إلى فرنسا.

واحتج المدعيان على الرفض واستأنفا القرار أمام محكمة الاستئناف في باريس التي أيدت طلبهما.

ويعارض الكونغرس الذي تسيطر عليه المعارضة الجمهورية غلق معتقل غوانتانامو رغم انتقادات بشأن تجاوزات ارتكبت فيه.

وخلال 13 عاما سجن في هذا المعتقل نحو 800 رجل بدون توجيه اتهام أو محاكمة.

وقدم نزار ساسي ومراد بنشلالي شكواهما في فرنسا قبل عدة سنوات بتهمة الاعتقال التعسفي والتعذيب، والتحقيق لا يزال جاريا.

المصدر: وكالات

الرياح التي هبت على دبي خلال أول أيام العيد جاءت محملة بالجراد
الرياح التي هبت على دبي خلال أول أيام العيد جاءت محملة بالجراد

قالت بلدية دبي، الأحد، إن أسراب الجراد التي انتشرت في مناطق بالإمارة، جاءت نتيجة موجة الرياح التي شهدتها مناطقها مؤخرا، مؤكدة أن الوضع مطمئن، ولا توجد أي خطورة.

وأوضحت البلدية، في تصريحات نقلتها صحيفة الإمارات اليوم المحلية، أن "الرياح التي هبت على الإمارة، خلال أول أيام العيد، جاءت محملة بالجراد، وأسهمت في انتشاره ببعض المناطق بكميات محدودة".

وأكدت البلدية أن فرق مكافحة الحشرات تكثف جهودها للقضاء على أسراب الجراد نهائياً، وأن الأمور تحت السيطرة، ولا تدعو إلى القلق.