عناصر من الشرطة الإسبانية
عناصر من الشرطة الإسبانية

أوقفت الشرطة الكتالونية شرق اسبانيا الأربعاء 11 شخصا بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، والتخطيط لهجوم في الاقليم.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن الموقوفين التسعة وجهت لهم عدة تهم أبرزها الانتماء لـ"منظمة إرهابية"، وجرى توقيفهم في عدة مناطق من مدينة برشلونة ومقاطعة طرغونة.

وجاء اعتقال هؤلاء الأشخاص، الذين لم تعلن الشرطة جنسياتهم، في إطار عملية أطلقتها شرطة الإقليم لمكافحة من تصفهم بـ"الجهاديين".

ومنذ الأشهر الماضية تكثف اسبانيا عمليات البحث عن أشخاص يحتمل أن لهم صلات بتنظيم داعش، وأوقفت منذ مطلع العام الجاري 30 شخصا تقول إنهم كانوا يخططون للانضمام إلى صفوف التنظيم، للقتال في سورية والعراق.

 

 المصدر: وكالات

أفراد من الشرطة الإسبانية

أفادت وزارة الداخلية الإسبانية بأنه تم توقيف ثمانية أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى "شبكة جهادية" صباح الجمعة في إسبانيا، في اطار عملية متزامنة جرت في عدة مناطق.

وقالت الوزارة إن الموقوفين "دعوا إلى القيام بأعمال إرهابية في إسبانيا مستوحاة من الطريقة التي نفذت فيها عمليات في دول أخرى" وكانوا "يختارون مرشحين لإرسالهم إلى سورية والعراق".

وأضافت الوزارة أن عمليات دهم ما زالت جارية في مناطق برشلونة وجيرونا التي تبعد 100 كيلومتر شمال برشلونة وسيوداد ريال (200 كلم جنوب مدريد) وافيلا (100 كلم شمال غرب مدريد).

وكان جهاديان آخران أوقفا الثلاثاء في جيب سبتة في المغرب. وقالت الوزارة إنهما كانا مستعدين للمشاركة إذا سنحت الفرصة في اعتداء في إسبانيا.

وتأتي هذه التوقيفات بعد اعتقال "أربعة اشخاص ينتمون إلى الخلية الجهادية نفسها" في 24 كانون الثاني/يناير.

وأعلنت الحكومة الإسبانية في كانون الثاني/يناير أنها أوقفت 50 مشتبها بهم سنة 2014.

المصدر: وكالات