منظر عام لمدينة حلب، أرشيف
منظر عام لمدينة حلب، أرشيف

ارتفعت حصيلة قتلى القصف المتبادل بين القوات النظامية السورية والمعارضة على حلب إلى 35 شخصا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأشار المرصد في بيان الأحد أن من بين القتلى 15 شخصا على الأقل قضوا جراء قصف جوي استهدف منطقة سوق شعبي بحي المعادي.

وأشار إلى أن 17 شخصا لقوا مصرعهم نتيجة سقوط قذائف وصواريخ أطلقتها كتائب معارضة على مناطق تسيطر عليها القوات النظامية في حي السليمانية.

النظام والمعارضة السوريان يتبادلان قصف حلب والحصيلة 16 قتيلا

قتل ثمانية مدنيين السبت في قصف بالقذائف الصاروخية على أحياء في مدينة حلب واقعة تحت سيطرة قوات النظام التي قصفت بدورها من الجو بالبراميل المتفجرة مناطق أخرى، فتسببت بمقتل ثمانية أشخاص آخرين.

وأشار المرصد السوري لحقوق الانسان إلى أن عدد القتلى في القصف الذي طال السليمانية "مرشح للإرتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة ومفقودين تحت أنقاض مبان" دمر القصف أجزاء منها.

وأكدت وكالة الانباء السورية الرسمية نقلا عن مصدر في قيادة الشرطة "أن مسلحين يتحصنون في مدينة حلب القديمة اطلقوا عدة قذائف صاروخية على حيي السليمانية والسيد علي في مدينة حلب"، مشيرة إلى مقتل تسعة أشخاص وإصابة 47 آخرين بجروح.

وأشار المصدر إلى أن الهجوم أدى إلى تهدم عدد من المباني ونشوب حرائق وأضرار مادية كبيرة فيها وبالممتلكات العامة والخاصة.

وفي وقت لاحق، أفاد المرصد بمقتل ثمانية أشخاص على الأقل جراء قصف للطيران الحربي على سوق شعبي في حي المعادي في مدينة حلب"، مشيرا إلى ان عدد القتلى "مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى".

وتحدثت الهيئة العامة للثورة عن "مجازر ارتكبها النظام" السبت بالبراميل المتفجرة "أكثرها دموية شهدها حي المعادي"، مشيرة الى مقتل واصابة العشرات من المدنيين.

المصدر: وكالات

الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات
الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات

 أعلن الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الخميس، أن الأندية ستتمكن من استخدام خمسة تبديلات في كل مباراة بدلا من ثلاثة عند استئناف الموسم يوم 17 يونيو الجاري.

واتخذت كافة الأطراف المعنية هذا القرار خلال اجتماع عن بُعد ناقشوا خلاله أيضا تطوير البث التلفزيوني لتعويض غياب الجماهير عن المباريات.

وستكون التغييرات مؤقتة لتخفيف الأعباء في ظل ازدحام جدول المباريات عقب توقف الموسم لمدة ثلاثة أشهر بسبب جائحة كوفيد-19.

وتبقى 92 مباراة على نهاية الموسم، وستخوض معظم الأندية تسع مباريات في غضون ستة أسابيع.

وقال الدوري الممتاز في بيان بعد اجتماع جميع الأطراف المعنية الخميس"خلال الفترة المتبقية من موسم 2019-2020، "سيزيد عدد التبديلات المستخدمة خلال المباراة من ثلاثة إلى خمسة تبديلات".

وأضاف أن "هذا الإجراء يتفق مع التعديل المؤقت في القانون الذي أقره مجلس الاتحاد الدولي الشهر الماضي".

كما يمكن للأندية الاحتفاظ بتسعة لاعبين على مقاعد البدلاء بدلا من سبعة كما هو معتاد.

ومن المتوقع أن تقام المباريات كالمعتاد بنظام مباراة على الأرض وأخرى خارجها مع إمكانية نقل عدد محدود منها إلى ملاعب محايدة إذا رأت السلطات أن هناك خطورة من تجمع الجماهير خارج الملعب.

وناقشت الأندية أيضا إمكانية "تطوير البث التلفزيوني" للسماح لقنوات البث للحصول على مواد تلفزيونية إضافية لتطوير تغطيتها لتعويض غياب الجماهير عن الملاعب.

وأشارت تقارير إلى إمكانية وجود كاميرات على مقاعد البدلاء وفي غرفة خلع الملابس وكذلك في ممر اللاعبين المؤدي للملعب ونقل صوت إجراء القرعة قبل إطلاق صافرة البداية.

وتبحث القنوات التلفزيونية الناقلة للمباريات التغييرات المحتملة التي يمكن إجراؤها بما في ذلك إضافة أصوات تشبه الضوضاء الصادرة من الجماهير.

ومن المتوقع توزيع المباريات بحيث تقام مباراتان يوم الجمعة وأربع يوم السبت وثلاث يوم الأحد وواحدة يوم الاثنين. لن تقام المباريات في توقيت واحد.