حاملة طائرات أميركية
حاملة طائرات أميركية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجمعة أنها سحبت حاملة طائرات وبارجة من قبالة السواحل اليمنية، بعدما تراجعت قافلة السفن الإيرانية.

وكانت الولايات المتحدة أمرت حاملة الطائرات روزفلت والبارجة القاذفة للصواريخ "نورماندي" بالاقتراب من المياه اليمنية بعدما رصدت قافلة من تسع سفن إيرانية بينها اثنتان حربيتان متوجهة صوب اليمن. وبحسب مسؤولين أميركيين فإن واشنطن كانت تشتبه في أن هذه القافلة تنقل أسلحة للحوثيين.

وقال مسؤول في البنتاغون إن حاملة الطائرات والبارجة الأميركيتين ستعودان إلى مياه الخليج "قريبا جدا".

ولكن هناك سبع سفن حربية أميركية أخرى لا تزال في خليج عدن وعلى مقربة من السواحل اليمنية.

وأتى هذا الاجراء الأميركي بعد قيام قافلة سفن إيرانية، مؤلفة من سبع سفن شحن وبارجتين حربيتين ومتجهة نحو اليمن، بالاستدارة والاتجاه شمالا ما يرجح انها في طريق عودتها الى ايران، بحسب مسؤولين.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية الكولونيل ستيفن وارن "بامكاننا القول ان هذا يمثل تخفيفا لحدة التوتر الذي رأيناه خلال هذا الأسبوع".

وفور عودتها إلى مياه الخليج ستستأنف حاملة الطائرات روزفلت مهامها في حملة الغارات الجوية التي يشنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش في كل من سورية والعراق.

المصدر: وكالات

 

مدير العلاقات والإعلام في وزارة الدفاع العراقية يحيى رسول
مدير العلاقات والإعلام في وزارة الدفاع العراقية يحيى رسول

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع صوتي لمسؤول بوزارة الدفاع العراقية بخصوص إغلاق صفحات التواصل الاجتماعي التابعة للقيادات الأمنية.

ونسب للعميد يحي رسول، مدير إدارة الإعلام في الوزارة، قوله في التسجيل إن "وزير الدفاع (جمعة عناد) أمر بإغلاق جميع الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بقيادات العمليات والفرق والتشكيلات والوحدات وحتى الصفحات الخاصة".

استمع
مقطع صوتي منسوب للعميد يحيى رسول

وحذر رسول من أن عدم الاستجابة لهذه الأوامر ستترتب عليه تداعيات.

وتأتي هذه المعلومات بعد بيان توضيحي سابق من وزارة الدفاع العراقية كانت قد حذرت فيه من انتشار صفحات وهمية على مواقع التواصل تنشر معلومات غير صحيحة باسم قيادات أمنية، بعضها منسوب لوزير الدفاع.