جون كيري ورئيس الائتلاف السوري المعارض
جون كيري ورئيس الائتلاف السوري المعارض

دعا رئيس الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة الولايات المتحدة الخميس إلى المساعدة في إقامة مناطق آمنة داخل سورية في المناطق التي يسيطر عليها المسلحون.

واستغل خوجة اجتماعه بوزير الخارجية جون كيري لتوجيه الشكر للولايات المتحدة التي قدمت أكثر من ثلاثة مليار دولار كمساعدات للشعب السوري منذ اندلاع الثورة سنة 2011.

وقال الخوجة إنه أطلع كيري "على آخر التطورات السياسية والعسكرية".

​​وأكد كيري أن "الرئيس الأسد فاقد للشرعية، وهو ليس جزءا من مستقبل سورية" وشدد على ضرورة ملاحقته قضائيا على الجرائم التي ارتكبها ضد الشعب السوري.

وسيشارك وفد من الائتلاف السوري المعارض في مناقشات تجري في جنيف الاثنين يجري خلالها مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا محادثات منفصلة مع الأطراف المتنازعة في سورية.

وقال كيري إن الوضع في سورية "كارثي" ولا يمكن أن يستمر بهذا الشكل، وله تأثيرات كبيرة على كل من المجتمعات المحيطة، حيث أن ثلاثة أرباع الشعب السوري أصبح مشردا الآن، على حد تعبيره.

وأضاف "يجب أن يتم الانتقال إلى حكومة تمثل جميع أفراد الشعب ويمكنها أن تصلح هذا الضرر غير العادي".

المصدر: وكالات

الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

أبدت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، رغبة في أن تلعب إيران "دورا رئيسيا" في جهود التوصل إلى حلول سياسية في سورية وإنهاء الحرب الداخلية الدائرة منذ أكثر من أربع سنوات.

فقد دعت المسؤولة الأوروبية طهران إلى السعي لاقناع الرئيس السوري بشار الأسد، بالمشاركة في عملية سياسية انتقالية، مشيرة إلى أنها ستبحث الموضوع خلال اجتماع مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، يعقد على هامش مؤتمر متابعة معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية المنعقد في نيويورك.

وقالت موغريني إن الاجتماع سيتناول أيضا المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، والأزمات الراهنة في المنطقة.

ورأى جورج جبور، المستشار السابق للرئيس السوري، في اتصال مع "راديو سوا"، أن بإمكان إيران أن تلعب دورا مهما في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية، معتبرا أن بقاء الأسد في السلطة شرط ضروري لإنهاء الأزمة: 

​​
غير أن عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، سمير نشار، رأى أن خشية بعض الأطراف الأوروبية من استمرار تدهور الأوضاع في سورية دفعتها لبحث الدور الإيراني:

​​

وشدد نشار في حديث لـ"راديو سوا" على أن لطهران دورا عسكريا كبيرا في سورية، مشيرا في ذلك إلى الزيارة الأخيرة لوزير الدفاع السوري إلى طهران:

​​

المصدر: راديو سوا/ وكالات