عناصر مسلحة من المعارضة السورية في أحد أحياء دير الزور- أرشيف
عناصر مسلحة من المعارضة السورية في أحد أحياء دير الزور- أرشيف

شن تنظيم الدولة الإسلامية داعش الأربعاء هجوما واسع النطاق على الأحياء الخاضعة لسيطرة القوات السورية في دير الزور في محاولة منه لبسط سيطرته بالكامل على هذه المدينة الاستراتيجية وكذلك على المطار العسكري المجاور لها، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن التنظيم المتشدد فجر خلال الهجوم سيارة ملغومة على الأقل يقودها انتحاري، مؤكدا أن اشتباكات عنيفة تدور أيضا في الأحياء الشرقية للمدينة والتي تسيطر عليها القوات الحكومية.

وأفاد عبد الرحمن بحصول معارك بين القوات الحكومية ومقاتلي داعش في محيط المطار العسكري.

ويسيطر التنظيم المتشدد على القسم الأكبر من محافظة دير الزور وعلى نصف المدينة التي تحمل الإسم نفسه وتعتبر كبرى مدن المحافظة، حسب الناشط محمد الخليف.

وأوضح الخليف أن "المعارك الأشرس بين القوات السورية وداعش تجري في هذه الأثناء في أحياء الصناعة والرصافة والعمال في شرق المدينة".

وأضاف أن هذه الأحياء تعتبر استراتيجية نظرا لقربها من مطار دير الزور العسكري ومن "المربع الأمني" التابع للنظام في المدينة والذي يحاصره مقاتلو التنظيم المتشدد منذ أربعة أشهر.

وتعتبر دير الزور عقدة مواصلات رئيسية في سورية إذ تتقاطع فيها طرق رئيسية عديدة أحدها يربطها بالحدود العراقية شرقا وآخر يتجه شمالا لربطها بمحافظة الحسكة الحدودية مع تركيا والتي تجري فيها معارك عنيفة بين مقاتلي داعش وميليشيات كردية.

المصدر: وكالات

اضطرابات عمت مدنا في ولاية مينيسوتا في أعقاب مقتل شاب أسود على يد الشرطة
اضطرابات عمت مدنا في ولاية مينيسوتا في أعقاب مقتل شاب أسود على يد الشرطة

أعلن جاكوب فراي، عمدة مدينة مينابوليس في ولاية مينيسوتا الأميركية، التي تشهد اضطرابات منذ ثلاثة أيام على خلفية مقتل شاب أسود فرض حظر تجول ليلي فيها بدءا من مساء الجمعة.

ويشمل الحظر جميع الأماكن العامة، ومن بينها الشوارع، من الساعة الثامنة مساء حتى السادسة صباحا وذلك لليلتي الجمعة والسبت.

ويعاقب على مخالفة قرار الحظر بغرامة تصل إلى ألف دولار والسجن مدة تصل إلى 90 يوما.

وجاءت هذه الخطوة في أعقاب احتجاجات اجتاحت الولاية وتخللتها أعمال نهب ضد مقتل جورج فلويد، الذي توفي بعد توقيفه بعنف من قبل شرطيين.

وأعلن المدعي العام لمقاطعة هينيبين في مينيسوتا مايك فريمان توجيه تهمة القتل ضد الشرطي الذي ظهر في مقطع فيديو لعملية توقيف فلويد، وقد أُعلن قبل ذلك احتجاز الشرطي.

وظهر الشرطي في المقطع وهو يضع ركبته فوق رقبة الرجل الذي قال للشرطي: "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس.. لا تقتلني".

وبعد ما تم وضعه في الأصفاد، لوحظ أن الرجل الأربعيني قد فقد وعيه، فتم استدعاء الإسعاف ونقله إلى المستشفى حيث توفي بعد ذلك بوقت قصير.