الرئيس باراك أوباما خلال استقباله وزير الخارجية الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان. أرشيف
الرئيس باراك أوباما خلال استقباله وزير الخارجية الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان. أرشيف

قال السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة إن الاجتماع المرتقب بين الرئيس باراك أوباما وقادة دول الخليج في كامب ديفيد الأسبوع المقبل يمثل فرصة لتعزيز العلاقات بين هذه الأطراف.

ونقل مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين عن العتيبة القول إن هذا الاجتماع لن ينعقد بسبب المفاوضات النووية مع إيران، وإنما هو مطلب للعواصم الخليجية منذ سنوات.

وأضاف خلال ندوة عقدت في مركز أتلانتيك كاونسل في واشنطن الخميس أن هناك حاجة إلى عقد قمة سنوية من هذا النوع لبحث رؤية جديدة للهيكل الأمني في المنطقة.

وأوضح العتيبة قبل اجتماع وزراء خارجية دول الخليج بنظيرهم الأميركي جون كيري في باريس، أن منطقة الخليج بحاجة إلى علاقات أقوى مع الولايات المتحدة.

التفاصيل مع زيد بنيامين:

​​

المصدر: "راديو سوا"

 

اكتشف تيم وآن إصابتهما بالفيروس مؤخرا
اكتشف تيم وآن إصابتهما بالفيروس مؤخرا

أعلن السناتور الديمقراطي الأميركي البارز تيم كين أن فحوصات أجريت له وزوجته آن هذا الشهر كشفت وجود أجسام مناعية ضد فيروس كورونا المستجد، ما يعني أنهما تعرضها للإصابة به من قبل.

وقال السناتور الذي ترشح لمنصب نائب الرئيس ضمن حملة هيلاري كلينتون في 2016 إنه لم يكتشف إصابتهما بالمرض في وقت مبكر لعدم توافر اختبارات كافية.

وقال كين في بيان إنه كان يعالج من الإنفلونزا حتى منتصف شهر مارس، ثم حدثت لهما أعراض جديدة في أواخر الشهر، وقد تعرضت زوجته للحمى والاحتقان والسعال، وفي أوائل أبريل رجح الأطباء تعرضهما لإصابة خفيفة بالمرض، لكنهما لم يقدرا على إجراء فحوصات في ذلك الوقت نظرا لنقصها، فقررا دخول الحجر الصحي حتى اختفت الأعراض بحلول منتصف أبريل.

وأشار السناتور الأميركي الذي كان حاكما لولاية فرجينيا من قبل إلى أنه نظرا لعدم التأكد من أن وجود أجسام مضادة سيوفر الحماية من تكرار العدوى أو نقلها للآخرين فإنهما سوف يستمران في اتباع إجراءات الوقاية مثل غسل الأيدي باستمرار والتباعد الاجتماعي.