طائرة ايرباص آي 400 أم
طائرة ايرباص آي 400 أم

تحطمت السبت طائرة عسكرية إسبانية من طراز ايرباص آي 400 إم وعلى متنها 10 أشخاص قرب مطار مدينة إشبيلية جنوب إسبانيا.

وأكد رئيس الحكومة ماريانو راخوي خبر تحطم الطائرة، لكنه لم يقدم تفاصيل إضافية عن أسباب الحادثة.

وأوضحت مصادر ملاحية أن الطائرة المتحطمة، طائرة شحن عسكرية جديدة.

وأفادت أجهزة الطوارئ أن الحادث وقع في منطقة غير مأهولة بالسكان.

وأكدت هيأة الطيران الإسباني أن مطار إشبيلية تم إغلاقه السبت بسبب توجه جميع أفراد طواقم الإطفاء التابعة له إلى مكان تحطم الطائرة.

وتسبب الحادث، حسب ذات المصدر، في انقطاع الكهرباء عن إحدى المناطق القريبة من مكان تحطم الطائرة.

بريطانيا توقف عمليات طائرة نقل عسكرية

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية السبت إيقاف عمليات طائرات ايرباص آي 400 ام بعد تحطم طائرة عسكرية من نفس الطراز اليوم بالقرب من مطار اشبيلية ومقتل طاقمها.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع في بيان له إنه كاجراء احترازي فان عمليات طائرات ايرباص البريطانية تم إيقافها في أعقاب تحطم طائرة عسكرية من نفس الطراز في اسبانيا.​

وطائرة إيرباص آي 400 ام هي طائرة شحن ونقل عسكرية إنتاج شركة ايرباص الأوروبية لصناعة الطائرات.

المصدر: وكالات

باشرت موديرنا المرحلة الثانية من التجارب البشرية يوم الجمعة.
باشرت موديرنا المرحلة الثانية من التجارب البشرية يوم الجمعة.

قال خبير الأوبئة ومستشار البيت الأبيض، د. آنثوني فاوتشي، إنه ينبغي طرح 100 مليون جرعة من لقاح لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة بحلول نهاية العام الجاري، وفقا لصحيفة "ديلي ميل".

وأكد فاوتشي في مقابلة أجراها مع صحيفة الجمعية الطبية الأميركية إن اللقاح سيدخل مرحلة الإنتاج قبل التوثق حتى من فعاليته.

وبحسب الخبير، فلا بد من أن يمتلك العلماء بيانات كافية بشأن اللقاح بحلول شهر نوفمبر أو ديسمبر، لتحديد ما إذا كان اللقاح فعالا، إلا أن الإنتاج ستتم مباشرته قبل ذلك الوقت، لضمان مدى نجاحه، وبالتالي نشره بسرعة.

وأضاف أن حوالي مليوني جرعة من اللقاح قد تكون متوفرة بحلول 2021، وفق الجدول الزمني المفترض للإنتاج.

وجاءت تصريحات فاوتشي في الوقت الذي رصدت فيه الولايات المتحدة أكثر من 1.8 مليون حالة إصابة بعدوى كورونا، و106 آلاف حالة وفاة مرتبطة بالوباء.

"سنباشر بتصنيع جرعات من اللقاحات قبل أن نعرف حتى ما إذا كانت تعمل"، قال فاوتشي.

وأضاف "لذا، بحلول نهاية العام، (سوف) يشير التنبؤ بالتحليلات الإحصائية إلى الحالات بشكل قد نعرف من خلاله إن كانت (اللقاحات) فعالة أو مؤثرة أم لا، من الممكن في نوفمبر أو ديسمبر، ما يعني أننا نأمل بأن نكون قد اقتربنا من 100 مليون جرعة بحلول ذلك الوقت".

وتابع "لذا، لا يبدو الأمر كما لو كنا سنجعل اللقاح يظهر فعاليته وأن يتوجب علينا الانتظار بعد ذلك لعام ليبلغ حد الإنتاج إلى الملايين والملايين من الجرعات. سيتم ذلك تزامنا مع اختبار اللقاح".

وأتت تعليقات فاوتشي خلال حديثه عن أول لقاح مرشح، والذي تعمل شركة "موديرنا" على تطويره بالشراكة مع المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الذي يديره.

وأظهر لقاح موديرنا نتائج واعدة بشكل مبكر خلال المرحلة الأولى من التجارب البشرية بشأنه الشهر الماضي.

وقالت الشركة إنها حاكت عملية إنتاج الأجسام المضادة إلى حد قريب من تلك الموجودة لدى المتعافين من عدوى فيروس كورونا.

وباشرت موديرنا المرحلة الثانية من التجارب البشرية يوم الجمعة.

وتقوم الشركة بالتحضير لدخول المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب البشرية للقاح في وقت مبكر من شهر يوليو القادم.