مهاجرون أفارقة يصلون سواحل صقلية الإيطالية
مهاجرون أفارقة يصلون سواحل صقلية الإيطالية

تبنى الاتحاد الاوروبي الخميس وثيقة تمهد لتنفيذ عملية بحرية لمكافحة تهريب المهاجرين في البحر المتوسط تنطلق الأسبوع المقبل أملا في الحصول على ضوء أخضر من الأمم المتحدة.

وتبنت الدول الثماني والعشرين وثيقة من 40 صفحة تحدد الخطوط العريضة للمهمة وتصف المراحل المختلفة لمهاجمة المهربين وسفنهم، وفق مصادر متطابقة.

ويفترض أن تبدأ العملية في حزيران/يونيو عشية انعقاد قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل بهدف تدمير "النموذج التجاري" للمهربين الذين يرغمون المهاجرين على مغادرة السواحل الليبية في سفن ومراكب متهالكة تتسبب بحوادث غرق يذهب ضحيتها المئات.

وبدا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير متفائلا الخميس حول الحصول على موافقة الأمم المتحدة بقوله "لدي انطباع أنه لن يتم استخدام الفيتو مبدئيا من الدول التي تملك الحق"، في إشارة إلى الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.

وأضاف على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي في انطاليا، جنوب غرب تركيا، أن النقاش يجري الآن حول صياغة القرار الذي سيشكل أساسا قانونيا للمهمة العسكرية غير المسبوقة.

​​

ووعدت عدة دول هي فرنسا وبريطانيا والمانيا وايطاليا واسبانيا بإرسال سفن حربية وأخرى مثل بولندا وسلوفينيا بارسال طائرات مراقبة أو مروحيات.

وسيكون مقر القوة في روما تحت قيادة الأميرال الايطالي انريكو كريدندينو، وفق دبلوماسي أوروبي.

وتم الأربعاء وحده إنقاذ نحو 1100 شخص في المتوسط في حين كانت عمليات أخرى جارية الخميس، وفق حرس السواحل الايطاليين الذين ينسقون العمليات من روما.

المصدر: موقع الاتحاد الأوروبي/وكالات

مهاجرون غير شرعيون بعد إغاثتهم قرب السواحل الإيطالية
مهاجرون غير شرعيون بعد إغاثتهم قرب السواحل الإيطالية

أنقذت سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي الأربعاء أكثر من 328 مهاجرا من جنسيات سورية وإرتيرية وصومالية من الغرق على بعد نحو مئة ميل من الساحل الليبي ونقلتهم إلى ميسينا بجزيرة صقلية.

وذكر خفر السواحل الإيطالي أن عناصره أنقذوا نحو 7600 مهاجر من قوارب مكتظة بالركاب مطلع الأسبوع الجاري، في حين جرى الاثنين الماضي انتشال عشر جثث لمهاجرين غير شرعيين.

وأشارت تقارير إعلامية إيطالية إلى أن نحو 1800 شخص لقوا مصرعهم منذ بداية العام أثناء محاولة عبور البحر من افريقيا إلى أوروبا. وارتفع عدد المهاجرين الذين يخاطرون بحياتهم بالسفر على متن قوارب متهالكة في الأسابيع الأخيرة.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن الغالبية العظمى من اللاجئين تغادر القارة الأفريقية من ليبيا، وقد وصل نحو 51 ألفا إلى أوروبا عن طريق البحر، بينهم أكثر من 30 ألفا عن طريق إيطاليا.

المصدر: وكالات