عناصر في قوات البيشمركة في كركوك- أرشيف
عناصر في قوات البيشمركة في كركوك- أرشيف

أفاد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست الثلاثاء بأن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش سيدعم جهود القوات المتعددة الطوائف على الأرض لاستعادة مدينة الرمادي الذي سيطر عليها التنظيم المتشدد.

وشدد إيرنست على أهمية أن تستعيد هذه القوات السيطرة في العراق.

وتعد القوات العراقية بالتعاون مع الحشد الشعبي المؤلف بمعظمه من فصائل شيعية، لعملية عسكرية سريعة الهدف منها استعادة مدينة الرمادي.

وبعد يومين من فقدانها السيطرة على الرمادي، تسعى الحكومة العراقية إلى الاستفادة من عامل الوقت لمحاولة استعادة المدينة، قبل أن يعزز داعش دفاعاته فيها عبر تفخيخ الطرق والمنازل، وهو أسلوب لجأ إليه مرارا في مناطق أخرى.

وسيطر داعش على كامل الرمادي الأحد، إثر انسحاب القوات الأمنية في وجه هجوم بدأ مساء الخميس، في أبرز تقدم للتنظيم في العراق منذ حزيران/يونيو 2014.

تحديث (18:18 تغ)

صدت قوات البيشمركة الكردية بمساعدة طائرات التحالف الدولي، هجوما لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش على إحدى القرى القريبة من سد الموصل في شمال العراق مساء الاثنين.

وقال العميد مرعان عبد الرحمن آمر قوات البيشمركة في منطقة سد الموصل في تصريح لـ"راديو سوا"، إن القوات الكردية نجحت في التصدي للهجوم الذي استهدف قرية مِسْقُلات في مفرق السد.

وأوضح أن طائرات التحالف شاركت في قصف مواقع لداعش في المنطقة وفي منطقة الشلالات، مشيرا إلى أن التنظيم المتشدد تكبد خسائر في الأرواح والمعدات.

وأكد المسؤول الأمني الكردي انحسار تحركات داعش في مناطق شمال الموصل بعد أحداث محافظة الأنبار، مشيرا إلى أن قوات البيشمركة جاهزة لدعم الجيش العراقي لاستعادة السيطرة الكاملة على الموصل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:

​​

المصدر: راديو سوا

عناصر من البيشمركة في قضاء سنجار - أرشيف
عناصر من البيشمركة في قضاء سنجار - أرشيف

صدت قوات البيشمركة الكردية هجوما جديدا لتنظيم الدولة الاسلامية داعش استهدف مركز قضاء سنجار قرب الحدود السورية فجر الاثنين، في وقت يواصل التنظيم المتشدد عمليات القتل والتنكيل بحق أهالي الموصل شمالي العراق.

وقال القيادي في الحزب الديموقراطي الكردستاني في نينوى محيي الدين المازوري، إن قوات البيشمركة أوقعت خسائر بشرية ومادية في صفوف قوة داعش المهاجمة.

وتمكنت "قوة حماية سنجار"، من استعادة السيطرة على مستشفى قضاء سنجار والمناطق المجاورة لها بمحافظة نينوى شمال غربي العراق، وقتلت 21 من مسلحي داعش.

ويشهد قضاء سنجار الاستراتيجي لقربه من الحدود السورية اشتباكات ومعارك بين الحين والآخر، وغالبا ما يشن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، غارات مستهدفا مواقع داعش في المنطقة.

أعمال انتقامية

وفي الموصل، قتل مسلحو داعش عددا من منتسبي الجيش السابقين، ونفذوا أحكام رجم بحق عدد من شباب المدينة. ومنع التنظيم المتشدد خروج الأهالي من المحافظة نهائيا، بعد أن ألغى شرط الكفيل وتوعد المخالفين بـ80 جلدة.

وحسبما ذكرت مصادر محلية، فإن التنظيم بدأ بعزل أطراف نينوى عبر حفر الخنادق حول مركز المحافظة الموصل،وتفجير جسور تقع في مناطق التماس مع قوات البيشمركة لمنع تقدمها ضمن عملية عسكرية للقوات العراقية يتوقع أن تبدأ قريبا لاستعادة السيطرة على المدينة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كركوك أحمد الحيالي:

​​
المصدر: راديو سوا/ وكالات