قوات كردية في تل أبيض -أرشيف
قوات كردية في تل أبيض -أرشيف

اندلعت مواجهات بين وحدات حماية الشعب الكردية والجيش التركي من جهة، ومهربين حاولوا عبور الحدود بين سورية وتركيا قرب تل أبيض، حسبما أفاد مراسل قناة "الحرة" نقلا عن مسؤولين أكراد في مدينة كوباني (عين العرب).

ويأتي هذا بعد أن قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن المواجهات التي وقعت فجر الاثنين كانت بين مقاتلي الوحدات الكردية وأفراد الجيش التركي، مشيرا إلى أنها أدت إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع "راديو سوا"، أن الحديث عن تبادل لإطلاق نار مع مسلحين حاولوا عبور الحدود، هو لأغراض التغطية على الموضوع:

​​

وكان الجيش التركي قد أعلن نشر عدد من بطاريات الصواريخ والمدفعية في ولاية كيليس المحاذية للحدود مع سورية، وذلك بعد أيام على إرسال آلاف الدبابات والآليات التركية إلى الحدود مع سورية. وكشفت الصحف التركية عن إمكانية إقدام الجيش التركي على دخول شمال سورية بغرض إقامة ما وصفته بالمنطقة الآمنة.

المصدر: راديو سوا/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

جانب من مدينة تل أبيض
جانب من مدينة تل أبيض

استعاد مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية الأربعاء السيطرة الكاملة على مدينة تل أبيض السورية الحدودية مع تركيا، بعد أن هاجمها تنظيم الدولة الإسلامية داعش الثلاثاء وسيطر على أحد مناطقها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات الكردية نجحت في طرد داعش من حي مشهور الفوقاني، الذي كان التنظيم قد سيطر عليه، بعد معارك بين الجانبين خلفت قتلى وجرحى.

وأكد المتحدث باسم الوحدات الكردية، ريدور خليل، أن القوات الكردية طردت مجموعة داعش التي دخلت الحي الواقع في شمال شرق البلدة، مشيرا إلى أن أحد عناصر التنظيم فجر حزاما ناسفا كان يرتديه خلال المعركة.

وأكد خليل أن الوضع في تل أبيض بات تحت السيطرة.

وكان تنظيم داعش قد اقتحم الثلاثاء مدينة تل أبيض الاستراتيجية في شمال سورية مجددا، بعد أسبوعين من طرده منها وسيطر على أحد الأحياء الشرقية.

وتقع المدينة التي يسكن فيها خليط من العرب والأكراد، في محافظة الرقة، أبرز معاقل التنظيم المتشدد.

وبالسيطرة عليها في 16 حزيران/يونيو، تمكن الأكراد من قطع طريق إمداد مهم للتنظيم عبر تركيا ومن ريف الرقة إلى مدينة الرقة، مركز المحافظة.

المصدر: وكالات