ديلان روف يصعد إلى الطائرة التي نقلته إلى تشارلستون
ديلان روف يصعد إلى الطائرة التي نقلته إلى تشارلستون

وجهت السلطات الأميركية الاتهام رسميا إلى ديلان روف، 21 عاما، لقتله تسعة أشخاص ومحاولة اغتيال ثلاثة آخرين في كنيسة تشارلستون.

وقال مكتب مدعي تشارلستون في بيان إن روف الذي سبق أن اتهم بعد اعتقاله باغتيال تسعة أشخاص، ملاحق أيضا بثلاث محاولات اغتيال "بسبب الناجين من الهجوم".

وروف ملاحق أيضا بـ"حيازة سلاح ناري في إطار جريمة عنيفة"، التي راح ضحيتها تسعة أميركيين من أصول افريقية في نهاية حزيران/يونيو، كانوا يصلون في كنيسة عمانوئيل التاريخية في تشارلستون، في أسوأ مجزرة عنصرية في التاريخ الحديث للولايات المتحدة.

ونشرت صور للمتهم يرتدي العلم الاميركي الكونفدرالي الذي يرمز إلى العنصرية والعبودية بالنسبة إلى كثيرين.

وصوت مجلس الشيوخ في ساوث كارولاينا الثلاثاء على سحب هذا العلم الذي لا يزال مرفوعا في حرم البرلمان المحلي.

ويتطلب هذا القرار موافقة مجلس النواب المحلي.

مشاهد من القبض على ديلان روف في الفيديو التالي:


​​

​​

​​المصدر: وكالات

 

الرئيس باراك أوباما في حفل تأبين القس كليمنتا بينكني الذي قتل مع ثمانية آخرين في كنيسة للأميركيين من أصول إفريقية
الرئيس باراك أوباما في حفل تأبين القس كليمنتا بينكني الذي قتل مع ثمانية آخرين في كنيسة للأميركيين من أصول إفريقية

أكد الرئيس باراك أوباما، في كلمته يوم الجمعة خلال تأبين ضحايا كنيسة تشارلستون، ضرورة التخلص من العنصرية وتشديد السيطرة على السلاح وتكثيف الجهود المبذولة للقضاء على الفقر.

وقال الرئيس في تأبين القس كليمنتا بينكني الذي قتل مع ثمانية آخرين في كنيسة للأميركيين من أصول إفريقية الأسبوع الماضي إن منفذ الهجوم كان يريد إعادة إذكاء العنصرية من خلال تعميق الانقسام العرقي داخل المجتمع. وأشار إلى أن المتهم ظن أنه سيثير الخوف والجريمة والعنف والريبة وسيعمق الانقسامات.

وأكد الرئيس ضرورة مكافحة التمييز العرقي في الولايات المتحدة. وقال في هذا الصدد "علينا أن لا نحاذر فقط من الهتافات العنصرية وإنما علينا أيضا أن نحاذر ضد الدوافع الخفية لتفضيل جوني على جمال حين يتعلق الأمر بإجراء مقابلة توظيف".

وقد ألقت الشرطة القبض على مرتكب الهجوم ديلان روف، ووجهت إليه تهمة قتل تسعة أشخاص بإطلاق النار عليهم أثناء سهرة لقراءات إنجيلية في أقدم كنيسة للأميركيين من أصول إفريقية في تشارلستون، والتي تعتبر رمزا للكفاح من أجل الحقوق المدنية.

المصدر: وكالات