قوات فرنسية في مالي
قوات فرنسية في مالي

قتلت القوات الفرنسية أحد قادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، يدعى علي آغ وادوسين، في عملية نفذتها القوات الخاصة الفرنسية شمال مالي.

وقالت هيئة أركان القوات المسلحة الفرنسية الثلاثاء، إن العملية نفذت في منطقة شمال كيدال الأحد الماضي، مشيرة إلى أن عسكريين فرنسيين أصيبا خلالها.

وأوضح بيان صادر عن المتحدث باسم هيئة الأركان، الكولونيل جيل جارون، أن العملية أسفرت أيضا عن إلقاء القبض على من وصفهم بأنهم إرهابيين.

وتأتي هذه العملية بعد أن أعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن هجوم في شمال غرب مالي، أدى إلى مقتل خمسة جنود من كتيبة بوركينا فاسو في قوة الأمم المتحدة، وإصابة تسعة آخرين بجروح.


المصدر: وكالات

صورة مأخوذة من فيديو لمقاتلين من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي
صورة مأخوذة من فيديو لمقاتلين من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي

نشر تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" شريطا مصورا يبدو أنه أعد مطلع نيسان/ أبريل يظهر فيه رهينتان اختطفا في مالي في 2011، أحدهما جنوب إفريقي والآخر سويدي، يحتجزان في منطقة حرجية.

وقد خطف الجنوب إفريقي ستيفن مالكولم ماكغاون والسويدي جوهان غوستافسون في الوقت نفسه مع غربيين آخرين على يد مجموعة مسلحين في الفندق الذي كانوا ينزلون فيه في تمبكتو بشمال غرب مالي في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

وتم تصوير الشريط مطلع نيسان/ أبريل الفترة التي أفرج فيها عن هولندي مخطوف مع الرهينتين في تمبكتو كما قال مالكولم ماكوان والد الرهينة الجنوب إفريقي.

وفي هذا الشريط الذي يستغرق 19 دقيقة وتلقاه الموقع الموريتاني الخاص صحراء ميديا الذي لم يتمكن من بثه على الفور، يصف رجل ملثم باللباس العسكري الصحراء بـ"سجن المجاهدين" وهو يتحدث الإنكليزية بدون لكنة.

وهذا التنظيم هو من الجماعات التي احتلت بعد ذلك في آذار/مارس ونيسان/أبريل 2012  شمال مالي المترامي الأطراف قبل أن  تطرد من قسم كبير منه مطلع العام 2013 بفضل تدخل عسكري دولي بمبادرة فرنسا ما زال مستمرا حتى الآن.

 

المصدر: وكالات