مخلفات غارات جوية قرب حلب
مخلفات غارات جوية قرب حلب

قتل 28 شخصا ضمنهم نساء وأطفال، السبت، في قصف للطيران السوري على مدينة الباب بمحافظة حلب شمال البلاد.

 وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض رامي عبد الرحمن لـ"راديو سوا" إن مروحيات الحكومة السورية ألقت أربعة حاويات متفجرة على مناطق بمدينة الباب التي تقع تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

​​

وأوضح مدير المرصد أن القصف "كان هذه المرة أكثر تدميرا وأشد قوة من البراميل المتفجرة بثلاثة أضعاف".

من جهة أخرى، أكد المرصد مقتل قيادي محلي وثلاثة مقاتلين آخرين من داعش بـ10 غارات جوية نفذها طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مدينة الرقة.

 دي ميستورا في القاهرة

في غضون ذلك، يجري مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا السبت لقاءات مع عدد من المسؤولين المصريين في القاهرة وممثلي اللجنة المنبثقة عن المؤتمر الثاني لأطراف المعارضة السورية المنعقد في القاهرة في الثامن والتاسع من الشهر الماضي.

وسيكون محور هذه اللقاءات البحث عن حل للأزمة السورية والوقوف على آخر ما توصلت إليه قوى المعارضة السورية خلال اجتماعها الأخير في القاهرة.

ومن المقرر أن يعود دي ميستورا الأسبوع المقبل إلى العاصمة المصرية للقاء الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، قبل أن يلقي نهاية الشهر الجاري في نيويورك كلمة أمام مجلس الأمن الدولي يعرض فيها رؤيته لحل النزاع المستمر في سورية منذ أربع سنوات.

المصدر: راديو سوا/ وكالات 

ستافان دي ميستورا
ستافان دي ميستورا

يعرض وسيط الأمم المتحدة في سورية ستيفان دي ميستورا في نهاية تموز/يوليو الجاري مقترحات جديدة في محاولة لإطلاق تسوية سياسية في سورية، حسب ما أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة الجمعة.

وقدم دي ميستورا تقريرا عن جهود الوساطة التي بذلها لمدة أسبوع إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وإلى عدد من سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.

وحسب المتحدث، يجب أن يواصل مشاوراته "بهدف وضع مقترحاته قبل نهاية تموز/يوليو حول طريقة دعم الأطراف السورية في سعيها إلى إيجاد حل سياسي للنزاع".

وسوف يتحدث أمام مجلس الأمن في 28 تموز/يوليو الجاري.

 

المصدر: وكالات