حاكم ولاية أوهايو جون كيسيك
حاكم ولاية أوهايو جون كيسيك

أعلن حاكم ولاية أوهايو جون كيسيك الثلاثاء انضمامه إلى السباق إلى البيت الأبيض، ليكون المتنافس الـ16 بين الجمهوريين الطامحين في الفوز بترشيح حزبهم للانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

وأفادت شبكة CNN بأن كيسيك، البالغ من العمر 63 عاما، يملك سيرة ذاتية "مفصّلة" بما يتناسب والسياسات الرئاسية، مشيرة إلى أنه انتخب مرتين حاكما لأوهايو، وعمل في القطاع الخاص وكان نائبا في الكونغرس حوالى 20 عاما شغل خلالها منصب رئيس لجنة الموازنة في مجلس النواب ستة أعوام.

​​

​​

وكيسيك غير معروف كثيرا على المستوى الوطني، ولا يحتل في هذه المرحلة مكانة هامة في الاستطلاعات، لكنه يحظى بالاحترام في الطبقة السياسية. أما شعبيته في أوهايو فهي تتخطى حدود القاعدة الجمهورية، إذ أعيد انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بغالبية 64 في المئة من الأصوات.

وتعد أوهايو، واحدة من أهم الولايات في الانتخابات الرئاسية، ينفق فيها الحزبان الجمهوري والديموقراطي ثروات ليحقق مرشحوهما الفوز، نظرا لأنها ولاية متأرجحة لا يهيمن عليها أي من الحزبين.

وستستضيف مدينة كليفلاند في أوهايو، في السادس من آب/أغسطس القادم أول مناظرة متلفزة للمرشحين الجمهوريين، وستستضيف ما بين 18 و21 يوليو/تموز 2016 مؤتمر الحزب الجمهوري الذي سيقع خلاله اختيار المرشح الجمهوري الرئاسي الذي سينافس مرشح الحزب الديموقراطي.

ومن المقرر أن تبدأ الانتخابات التمهيدية في شباط/فبراير 2016 في ولايتي أيوا ونيوهامشر، لكن الجدول الزمني لم يحدد بدقة بعد.

تجدر الإشارة إلى أن القائمة الجمهورية تتضمن أربعة أعضاء في مجلس الشيوخ على الأقل، وأربعة حكام وأربعة حكام سابقين وسناتورا سابقا ورئيسة مجلس إدارة شركة سابقة، وجراح أعصاب متقاعد، ورجل أعمال.

 

المصدر: وكالات

حاكم ولاية ويسكونسن سكوت ووكر
حاكم ولاية ويسكونسن سكوت ووكر

أعلن حاكم ولاية ويسكونسن الجمهوري سكوت ووكر الاثنين ترشحه في الانتخابات التمهيدية بالحزب الجمهوري لاختيار مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية في 2016.

وكتب ووكر على حسابه على تويتر "سأخوض غمار الانتخابات لأن الأميركيين يستحقون زعيما سيقاتل وينتصر لهم".​​

​​

ووكر واحد من سبعة حكام جمهوريين حاليين أو سابقين يخوضون السباق الجمهوري نحو البيت الأبيض. وفي تصريحات نشرها الاثنين، تحدث ووكر عن تركيز حملته على النمو، والإصلاح، والأمن والفيدرالية.

واعتبر أن "الحكومة الأقرب إلى الناس عادة ما تكون الأفضل"، وأن "ذلك يفسر سبب المطالبة باستعادة السلطة والمال من واشنطن وتوزيعها على الولايات في مجالات رئيسية مثل الرعاية الطبية والنقل العام وتطوير اليد العاملة والتعليم".

'قيادة جديدة وأفكار جريئة'

وتضع استطلاعات الرأي ووكر في المرتبة الثانية بعد جيب بوش في لائحة من 15 مرشحا للانتخابات التمهيدية في الحزب الجمهوري. وسيجري العشرة الأوائل في السادس من آب/أغسطس أول مناظرة تلفزيونية.

وفي أول فيديو لحملته الانتخابية على موقعه الإلكتروني قال ووكر "من دون التضحية بمبادئنا، لقد فزنا بثلاث انتخابات في ولاية تعود للحزب الديموقراطي. وفعلنا ذلك عبر إظهار حس قيادي. واليوم نريد أن نفعل الأمر ذاته لأميركا".

وأضاف ووكر أن أميركا تحتاج "قيادة جديدة وحيوية، تطرح أفكارا جريئة من خارج واشنطن، وتنجز الأمور".

مزيد من التفاصيل في الفيديو التالي:

 

'بلا شهادة جامعية'

ولد سكوت ووكر في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر 1967 في ويسكونسن لوالد قس ووالدة تعمل سكرتيرة. ومنذ سنواته في الدراسة أبدى اهتماما بالشؤون السياسية. وغادر الجامعة قبل إنهاء دراسته متوجها للعمل ولم يحصل بالتالي على شهادة جامعية.

ويعتبر ذلك أمرا نادرا في واشنطن خاصة أنه عادة ما يكون الرؤساء من خريجي جامعات مهمة مثل "ييل" و"هارفرد" و"كولومبيا". وفي حال انتخابه سيكون الرئيس الأميركي الأول الذي لا يحمل شهادة جامعية منذ هاري ترومان (1945-1953).

وانتخب سكوت ووكر لعضوية المجلس المحلي وهو في الـ25 من العمر، ثم ترأس مقاطعة ميلووكي ليصبح بعد ذلك حاكم ويسكونسن في الـ43 من العمر.

ولم يكن ووكر معروفا على المستوى الوطني حتى 2011 حين أطلق خطته لتخفيض قدرة الموظفين الحكوميين على التفاوض مع أرباب العمل، ما أثار غضب الاتحادات التي نظمت تظاهرات عدة في ماديسون عاصمة الولاية.

وفاز ووكر فعليا بدعم من المحافظين الذين يرون في ولاية ويسكونسن "جبهة أساسية للحرب ضد اليسار".

المصدر: وكالات