البحث عن جثث بين حطام الطائرة
حطام الطائرة الماليزية التي أسقطت في أوكرانيا- أرشيف

استخدمت روسيا حق النقض لمنع تبني مجلس الأمن في جلسة الأربعاء قرارا يقضي باستحداث محكمة دولية لملاحقة المتورطين في إسقاط طائرة ماليزية فوق الأراضي الأوكرانية العام الماضي.

وناقش وزراء خارجية كل من هولندا وأستراليا وأوكرانيا في اجتماع قضية إسقاط الرحلة MH17 التي كانت تقل 298 راكبا قضوا جميعا.

وفيما تنفي روسيا تورطها في الحادث، تعتقد أوكرانيا والدول الغربية أن الطائرة استهدفها صاروخ أطلقه جنود روس أو انفصاليون تدعمهم موسكو.

وقد أعربت روسيا عن معارضتها لمشروع القرار، وعرضت نسخة بديلة تطالب بإقامة العدالة بحق المتورطين لكن من دون إقامة محكمة دولية.

بوتين يرفض إقامة محكمة دولية

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رفض بلاده إقامة محكمة دولية تحقق في قضية إسقاط الطائرة الماليزية.

وقال في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الهولندي مارك ريوتي إن روسيا ترى أن إنشاء محكمة خاصة بالقضية "أمر غير مناسب"، وأن موقف بلاده "غير قابل للتعديل".

وأفاد الكريملين في بيان له الأربعاء، بأن الرئيس الروسي بحث أيضا خلال المكالمة التي تمت الثلاثاء، الأدلة التي جمعها التحقيق الذي لم تشارك فيه روسيا.

 

المصدر: وكالات

الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات
الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات

 أعلن الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الخميس، أن الأندية ستتمكن من استخدام خمسة تبديلات في كل مباراة بدلا من ثلاثة عند استئناف الموسم يوم 17 يونيو الجاري.

واتخذت كافة الأطراف المعنية هذا القرار خلال اجتماع عن بُعد ناقشوا خلاله أيضا تطوير البث التلفزيوني لتعويض غياب الجماهير عن المباريات.

وستكون التغييرات مؤقتة لتخفيف الأعباء في ظل ازدحام جدول المباريات عقب توقف الموسم لمدة ثلاثة أشهر بسبب جائحة كوفيد-19.

وتبقى 92 مباراة على نهاية الموسم، وستخوض معظم الأندية تسع مباريات في غضون ستة أسابيع.

وقال الدوري الممتاز في بيان بعد اجتماع جميع الأطراف المعنية الخميس"خلال الفترة المتبقية من موسم 2019-2020، "سيزيد عدد التبديلات المستخدمة خلال المباراة من ثلاثة إلى خمسة تبديلات".

وأضاف أن "هذا الإجراء يتفق مع التعديل المؤقت في القانون الذي أقره مجلس الاتحاد الدولي الشهر الماضي".

كما يمكن للأندية الاحتفاظ بتسعة لاعبين على مقاعد البدلاء بدلا من سبعة كما هو معتاد.

ومن المتوقع أن تقام المباريات كالمعتاد بنظام مباراة على الأرض وأخرى خارجها مع إمكانية نقل عدد محدود منها إلى ملاعب محايدة إذا رأت السلطات أن هناك خطورة من تجمع الجماهير خارج الملعب.

وناقشت الأندية أيضا إمكانية "تطوير البث التلفزيوني" للسماح لقنوات البث للحصول على مواد تلفزيونية إضافية لتطوير تغطيتها لتعويض غياب الجماهير عن الملاعب.

وأشارت تقارير إلى إمكانية وجود كاميرات على مقاعد البدلاء وفي غرفة خلع الملابس وكذلك في ممر اللاعبين المؤدي للملعب ونقل صوت إجراء القرعة قبل إطلاق صافرة البداية.

وتبحث القنوات التلفزيونية الناقلة للمباريات التغييرات المحتملة التي يمكن إجراؤها بما في ذلك إضافة أصوات تشبه الضوضاء الصادرة من الجماهير.

ومن المتوقع توزيع المباريات بحيث تقام مباراتان يوم الجمعة وأربع يوم السبت وثلاث يوم الأحد وواحدة يوم الاثنين. لن تقام المباريات في توقيت واحد.